العودة   شبكة و منتديات التاريخ العام ۞ قسم الدراسات والأبحاث ۞ ۞ القسم التعليمي ۞
۞ القسم التعليمي ۞ يختص بتلقي اسئلة طلبة وطالبات المراحل التعليمية قبل الجامعية الخاصة بمادة التاريخ للرد عليها من الاستاذة مجد الغد
 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 24-11-2010, 09:48 PM
الصورة الرمزية وداع الحياه
 
مؤرخ عثماني {فارس القسطنطينية}

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  وداع الحياه غير متواجد حالياً
 
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1517
تـاريخ التسجيـل : Sep 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :
الاقامة :
التحصيل الدراسي :
المشاركـــــــات : 108 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : وداع الحياه is on a distinguished road
افتراضي طلب مساعده

ترجو مساعدتي في بحث عن النشئات الدنياويه لمعمار سنان والمساقط الفقيه لها
رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:06 PM   رقم المشاركة : ( 2 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده


الفنان التركي مصطفى أقصاي: المعمار سنان.. عبقرية لم تنل حظها من الشهرة

ثقافة
الخميس 28-1-2010
أمل سليمان معروف
من خلال الجذور الممتدة لعلاقات حسن الجوار بين سورية وتركيا وفي اطار الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين الشقيقين افتتح خلال زيارة السيد رجا طيب أردوغان الأخيرة إلى سورية الشهر الماضي،
معرض صور لمنجزات المعمار سنان الذي يؤكد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الموغلة في القدم. وتتوزع أعمال المعمار سنان في ثماني دول حاليا منها تركيا، سورية، فلسطين، السعودية ، البوسنة و الهرسك، وأوكرانيا. وكانت سورية البلد الثاني بعد تركيا الذي قدم كافة التسهيلات و الدعم خلال التحضير لهذا المعرض. و تتميز أعمال سنان أساسا بأنها حية و قائمة في كل أنحاء العالم علما أنه توفي في نهاية القرن السادس عشر . والملفت للنظر أنه رغم عبقرية هذا الرجل و ذكائه الحاد إلا أنه لم يتمتع بالشهرة التي يستحقها.‏
خلال افتتاحه معرض صور الفنان التركي مصطفى أقصاي لأعمال المعمار سنان للمرة الثانية في دمشق، كشف السيد رياض نعسان آغا وزير الثقافة السوري سر حميمية العلاقات السورية -التركية من خلال التاريخ المشترك والثقافة المشتركة لكلا الشعبين السوري و التركي حيث لا تخفى على الناظر فرحة الشعبين بتوطيد هذه العلاقات. فقد بدأت العلاقة بين العرب و الأتراك منذ قرون عديدة وهذا التاريخ المشترك و العلاقات الثقافية و الاجتماعية بين البلدين هو أساس قوة العلاقات الثنائية في مختلف مناحيها بين البلدين.‏
ويضم المعرض الذي افتتح في التاسع عشر من الشهر الحالي والذي يستمر أسبوعاً، أكثر من أربعين صورة ضوئية تتسم بحرفية فنية عالية وبساطة تمتعت بها تصميمات المعمار سنان من خلال وضعه تصورات مختلفة وحلولاً مبتكرة لهندسة العمارة. و تبرز هذه الصور تأثر المعمار سنان بجميع المدارس الإسلامية التي سبقته. فقد تأثر بالبناء الأموي العظيم الذي رآه في المسجد الأموي و المسجد الأقصى و كذلك بالمدارس الإيرانية الإسلامية ولاسيما في شيراز و أصفهان و تأثر بجامع أيا صوفيا من التراث البيزنطي. و لكونه رجلا عبقريا، فقد تمكن من إشادة أكثر من ثلاثمئة و أربعة وستين مبنى امتدت على رقعة جغرافية شاسعة ضمت ثماني دول عربية و أجنبية.‏
و يجد السيد عمر أونهون سفير الجمهورية التركية في دمشق أهمية هذا المعرض في إظهاره السمات التاريخية المشتركة بين سورية وتركيا و إبرازه أعمال أهم المعماريين الأتراك في سورية متمثلة في التكية السليمانية و خان أسعد باشا. و يثلج قلب السيد أونهون أن النشاطات السورية تجذب الجمهور التركي و كذلك تلقى النشاطات التركية ترحيبا من الجمهور السوري. و يعطي أهمية كبرى إلى العيش المشترك لألف عام بين الشعبين و التي تشكلت فيها قيم متبادلة ثقافية و اجتماعية مشتركة، ناهيك بالتقارب و التعايش الطبيعي بين البلدين و الذي يفرضه الوضع الجغرافي.‏
أما السيد حياتي يازجي وزير الدولة التركي لشؤون الجمارك فقد أثنى على ما تقوم به سورية من اهتمام واسع بالآثار التي بنيت في الفترة العثمانية والحقب الأخرى من حيث الترميم والصيانة والمحافظة عليها لتكون في أبهى حلة. و يجد يازجي أن أهمية المعرض تأتي من أهمية الأبنية التي شيدها المعمار سنان، ومن أهمية المكان الذي يحتضن هذا المعرض وهو خان أسعد باشا حاليا و التكية السليمانية سابقا و اللذان تم تشييدهما في الفترة العثمانية في مدينة دمشق التاريخية العريقة مضيفاً أن أبنية سنان تتميز بعمقها الإنساني وبالراحة النفسية التي تمد من يكون فيها إذ إنها وككل الآثار العثمانية تربط الإنسان بالمكان وهذا واضح في اللوحات المعروضة.‏
أما عن سبب التفكير بإقامة معرض لأعمال المعمار سنان، يقول الفنان مصطفى أقصاي إن الفكرة ولدت عام 2005 عندما شعرت بأن المعمار سنان هذا المعماري العظيم لا يتمتع بالشهرة التي يستحقها. فقد انعقد مؤتمر دولي للمعماريين في استانبول حينها و شارك فيه 10.000 مهندس عمارة من جميع أنحاء العالم و خلال ذلك المؤتمر، توجه أحد الصحفيين بسؤال للمجتمعين عن المعمار سنان و لم يتجاوز العارفون به نسبة 10%. هذه النسبة جعلت أقصاي يبدأ العمل على تصوير فيلم وثائقي مدته أربع ساعات و نصف الساعة يترافق مع معرض صور لتراث معمار سنان في العمارة. وقد لقي من أجل ذلك دعما شعبيا إلى جانب ما قدمه مكتب الدعم في رئاسة مجلس الوزراء برئاسة السيد حياتي يازجي وزير الدولة التركي لشؤون الجمارك. علما أن السيد الوزير يازجي كتب مقالة حول معمار سنان في مجلة ستصدر قريبا.‏
و من هنا انطلق العمل في الدول التي تتوزع فيها أعمال المعماري العبقري حيث تلقوا التسهيلات و المساعدة القصوى في كل من سورية و تركيا حسب حديث السيد مصطفى أقصاي و الذي قال إن الدعم الذي قدمته سورية يوازي الدعم الذي قدمه بلده تركيا. وقد استغرق إنجاز المعرض أكثر من ثلاث سنوات تنقل خلالها أقصاي بين الدول الثماني التي شيد فيها المعمار سنان أبنيته مستخدما كاميرا متطورة جداً لالتقاط 7 آلاف صورة لهذه الأبنية انتقى منها الصور الأربعين التي يعرضها في معرضه. تم عرض هذا المعرض أولا في القصر الجمهوري التركي برعاية سيادة الرئيس عبد الله غل ثم جاء إلى دمشق و حلب في سورية ومن ثم سيتوجه إلى صوفيا، برلين، وروما خلال الثلاثة أشهر القادمة. و فيما بعد، لديهم دعوات لمدن أخرى في العالم.‏
و تحدث أقصاي عن تصوير فيلم وثائقي جديد حول العلاقات بين سورية وتركيا من خلال علاقة تجمع بين شاب تركي و شابة سورية.‏
وقد قضى الفنان التركي مصطفى أقصاي، الذي يصف نفسه بأنه إنسان بسيط، أكثر من خمسة و عشرين عاما يعمل في مجال التصوير الضوئي والسينمائي الوثائقي ومن أعماله السابقة أول فيلم وثائقي عن خط الحجاز الحديدي حيث زار سورية و صور ذلك الفيلم فيها منذ اثني عشر عاما و مازال يجري عرضه على عدد من القنوات التلفزيونية.‏


  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:07 PM   رقم المشاركة : ( 3 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

إذا كان في المغرب بين كل مقهى و مقهى مقهى، ففي اسطنبول بين كل مسجد و مسجد مسجد، و ليس أي مسجد، يل آيات معمارية صنعتها عبقرية خلدت اسمها في التاريخ اسمها "معمار سِنان" أو المهندس سِنان (ولو أن سمعة المهندسين هاد ليام ماشي تالتماك). و المساجد الصغيرة كثيرة مثل الفطر، أما الكبيرة و الشهيرة فهي أقرب إلى التحف بالمقارنة مع المساجد المغربية، و أنا هنا أفتخر حتما بهندستنا المغربية البسيطة الأصيلة التي وصل صداها كل بقاع المعمور و إنما ما عنيته هو بساطة مساجدنا مع روعة زخارفها التي لا تقاوم من الداخل…
مهندس المساجد العثمانية الذي بدا حياته جنديا يدعى سنان (1489-1588) و هو مدفون بجوار مسجد السليمانية (نسبة إلى سليمان القانوني) ، و أتخيل سنان قد جال في أيا صوفيا و هاله تعقيد بنائها، فأخذ منها تعقيدها و طوره إلى تحفة فنية تبهر كل من زارها. و قد صلينا في مساجد كثيرة لقرب جميعها من إقامتنا، و اقرب مسجد كان مسجد شاه زاد باشا وهو ابن لسليمان القانوني توفي في حياة والده فبني له مسجد يخلد ذكراه و كان بمثابة التمرين لمعمار سنان قبل أن يأمره السلطان مرة أخرى ببناء مسجد السليمانية - نسبة إلى سليمان القانوني – وهو أكبر مسجد في اسطنبول، و هكذا توالت المساجد على نفس النمط تقريبا، و زرنا في ذلك مساجد بايزيد و الفاتح و السلطان أحمد (الأزرق) و الجديد (أمينونو). كل المساجد كبيرة المساحة و أغلبها يتوفر على حديقة كبيرة، و كلها يُنفق عليها من تبرعات الأتراك السخية بعد أن ألغى أتاتورك كل الأوقاف التي كان يصرف منها على المساجد. و المنظر الخارجي للمساجد يوحي بالرهبة لكثرة القباب و تعقيد البناء…

وعموما يتوفر كل مسجد على فناء واسع يتوسطه محل للوضوء و على جوانبه ما يشبه المدارس حينها، و لما تدخل المسجد ذاته تحتار في الوصف : أما على الجوانب فهناك أماكن تشبه خلوات معزولة كانت مدارس علم على الأرجح و تصلح أن تكون خلوات روحانية وهي مفتوحة على شبابيك طويلة التي تزين كل جوانب المسجد. أما شكل المحراب، فهو مسنن على الأرجح مطلي بماء الذهب، على جانبيه شمعتان كبيرتان كانتا فيما مضى تستعملان للإضاءة، و بعدهما تجد نافذتين كبيرتين للتهوية. و المحراب أعلى من باقي المسجد بدرجتين، و الصفوف الثلاثة الأولى أعلى من باقي الصفوف أيضا بدرجة، فيكون المحراب أعلى مكان بالمسجد. أما المنبر فهو عال جدا، إن حاولت أن ترى مكانه الأعلى منه فسيلتوي عنقك (و أذكر أن الشيخ عمر عبد الكافي انتقد طوله في أحد حلقات صفوة الصفوة الأخيرة)، و باب المنبر مغطى بسجاد. و من أجمل ما تراه أيضا الثريا الدائرية و قد تكون اثنتين أو أكثر و تصل إلى مستوى المصلين بمصابيح جميلة. أما المسمع فيصلي في منطقة علوية يؤذن منها و منها يقيم الصلاة تماما مثل المسجد النبوي، و تحته خلوة جميلة مرتفعة بدرجة في مستوى الصفوف الثلاثة الأولى. و كأنك في ذلك كله، ترى في علوية المحراب وارتفاع المنبر و الخلوات المتعددة نزعة صوفية غالبة على الشعب التركي في احترام الشيوخ و الأئمة. أما السقف فهو مزخرف زخرفة رائعة و فيه لوحات كتبت عليها : الله، محمد، أبو بكر، عمر، عثمان، علي، الحسن، الحسين تماما مثل المسجد النبوي أيضا…
و الأتراك يتبعون المذهب الحنفي السني على الأقل رسميا، أما الصلاة فتجري وفق طقوس تركية أو هكذا أسميتها : فبعد أن يؤذن المسمع، ينهض الكل لصلاة ركعات (إلا صلاة المغرب)، وكنت بالكاد أنتهي من ركعتين، و لهم العذر إذ أغلبهم ربما لا يحفظ إلا صغار السور، كما أن صلاتنا أبطأ من صلاتهم. و للإعلان عن إقامة الصلاة، يقرأ المسمع سورة الإخلاص ثلاثا ثم يطلب من المصلين قراءة الفاتحة بقوله "الفاتحة" ثم يقيم الصلاة. أما الإمام فيخرج من مقصورته من الخلف مرتديا لباسا خاصا أبيضا أو أسودا و عمامة خاصة بيضاء. بعد الصلاة تبدأ حصة الأذكار، و لم أستطع مرة واحدة مجاراة سرعة الأتراك فيها، لكنها طقوس للذكرى قبل الانطلاق في مشاغل الحياة. فبعد السلام يقول المسمع "اللهم أنت السلام و منك السلام تباركت يا ذا الجلال و الإكرام" و يسكت هنيهة ليقول "على نبيا صلوات….سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله"، و كلهم صراحة من ذوي الأصوات العذبة. ثم يسكت هنيهة و يقول "وهو العلي العظيم ذو الجلال و الكمال سبحان الله" فيبدأ المصلون بالسبحلة 33، ثم بعد هنيهة يقول " على نعمة الإسلام داااااااائما الحمد لله" فيبدأ المصلون بالحمدلة 33، ثم بعد هنيهة يقول : "رب العالمين تعالى شأنه الله أكبر" فيبدأ المصلون بالتكبير 34 ليختتم ب " لاإله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك و له الحمد وهو على كل شيء قدير…سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب" و يختتم بعدها الإمام الطقوس بموعظة أو بقراءة آيات فيها تذكير و موعظة من قبيل أواخر سورة الحشر، ثم يقرأ الجميع الفاتحة بعد ذلك و ينصرف الجميع بالسلام على الإمام….وكل الأئمة بدون استثناء لهم أصوات شذية، ويتقنون العربية إتقانا جيدا، و حصل أن كنت عائدا من المسجد متأخرا بعد الصلاة، إذ بأحد الأئمة لمسجد مجاور واسمه مراد استوقفني لما رأي سحنتي غير التركية، فبادرني بالسلام و تكلم معي بعربية فصيحة ملؤها حب ينبعث بين الكلمات وسألني عن أحوال المسلمين في المغرب،وأجبته طبعا بالحمد لله لأنني استحييت أن أخبره أنهم أكثر إسلاما منا،على الأقل نسبة العري أقل بكثير من تلك التي عندنا…
النقطة السوداء في مساجد تركيا أنها مسموح للسياح الأجانب الدخول إليها، وكان أتاتورك من سمح بتدنيسها….
ولم يكن مقامنا ليستقيم لو لم نزر قبر الصحابي الجليل الوحيد المدفون في اسطنبول وهو ابو أيوب الأنصاري، من استضاف النبي صلى الله عليه وسلم يوم الهجرة، وهو مدفون في منطقة أخذت اسمه "أيوب سلطان" وقد وافته المنية في أول محاولة لفتح القسطنطينية قيل شهيدا و قيل مريضا فمات، وكان آق شمس الدين معلم محمد الفاتح هو من اهتدى إلى قبره بعد الفتح فبنوا له مسجدا بالقرب من القرن الذهبي وزخرفوا قبره وبهرجوه بطريقة لا تليق بصحابي جليل ولا يرضاه لنفسه، ولكنهم قاموا بذلك تعظيما وتبريكا للصحابي الوحيد المدفون في أرضهم، وحتى العرسان يأتون للتبرك به، ومرة أخرى، النزعة الصوفية تُرى جلية على قبر أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه…

روابط للاستزادة حول أعمال معمار سنان:

http://fr.wikipedia.org/wiki/Sinan
http://www.sinanasaygi.com/index.asp
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86

  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:10 PM   رقم المشاركة : ( 4 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (15) .. المهندس المسلم "معمار سنان" !!

اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (15) .. المهندس المسلم "معمار سنان" !!


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله









اخترت لكم هذه الصورة ... فقط هذه الصورة !!






هذه سلسلة بدأتها هنا فى المنتدى , أختار فيها صورة واحدة فقط معبرة وأترك لكم التعليق عليها








الموضوع الأول: اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (1) .. " السلطان ألب أرسلان" !!
الموضوع الثانى : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (2) .. " فتوحات الدولة الأموية فى الأندلس" !!
الموضوع الثالث : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (3) .. " الجيوش الإسلامية فى الأندلس" !!
الموضوع الرابع : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (4) .. " حصار المسلمين لمدينة فيينا " !!
الموضوع الخامس : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (5) .. المسلمون وفتح المجر !!
الموضوع السادس : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (6) .. عزة الإسلام بالهند فى عهد أورانك زيب !!
الموضوع السابع : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (7) .. المدفع السلطانى وفتح القسطنطينية !!
الموضوع الثامن : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (8) .. أورانك زيب يأمر بهدم معبد سومنات !!
الموضوع التاسع : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (9) .. المسجد الجامع و مسلمة بن عبد الملك !!
الموضوع العاشر : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (10) .. سقوط الحكم الإسلامى فى الهند 1857م !!
الموضوع الحادى عشر : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (11) .. سقوط الخلافة الإسلامية 1924م !!
الموضوع الثانى عشر : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (12) .. سقوط الأندلس (غرناطة) 1492م !!
الموضوع الثالث عشر : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (13) .. القسطنطينية وسلسلة القرن الذهبى !!
الموضوع الرابع عشر : اخترت لكم هذه الصورة .. فقط هذه الصورة (14) .. الجانب العلمي فى الدولة العثمانية !!










ومع الصورة الخامسة عشر فى هذه السلسلة .....







صورة من صور العزة فى عهد الدولة العثمانية , وبطل هذه الصورة مهندس معماري عاش للإسلام ومن أجل الإسلام .. !!






هذه هى الصورة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الوصف :

صورة لقبة جامع السليمية بإدرنة بتركيا إبان عهد الدولة العثمانية !!!


لكن هذه القبة لها قصة , وهي صورة من صور عزة المسلمين ...



باني هذه الجامع وتلك القبة , هو المهندس المسلم وأعظم مهندس العالم فى القرن السادس عشر .. هو معمار سنان رحمه الله رحمة واسعة ..


لا يعرف الكثير من طلبة كليات الهندسة شيئا عن هذا المجاهد المهندس المسلم رحمه الله ...

هو باني مساجد الدولة العثمانية الشاهقة بتلك القباب الضخمة والمآذن العالية ..


هو باني مسجد شاهزاده ومسجد السليمانية والسليمية وغيرها من القصور والحمامات والجسور ...



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المهندس المسلم معمار سنان رحمه الله







عاش عمرا مديدا من أجل الإسلام - نحسبه كذلك - وسخّر علمه فى الهندسة المعمارية من اجل الإسلام رحمه الله ...


والغريب ان معمار سنان رحمه لله لم يُولد مسلما , بل كان نصرانيا , ثم أسلم وله من العمر 23 سنة رحمه الله ..


وُلد عام (896هـ - 1489م) فى عهد السلطان بايزيد الثاني , وعاش فى عهد سليم الأول , وعاصر السلطان سليمان القانوني وسليم الثاني ومراد الثالث !!!


كانت وفاته عام (997هـ - 1588م) , فعاش زهاء مائة سنة كاملة رحمه الله ...



أما عن قصة بناء جامع السليمية ...

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جامع السليمية بإدرنة بتركيا


فهي أعظم ما بني معمار سنان من الجوامع والمساجد إطلاقا , وبنى لهذا المسجد أكبر قبة فى مساجد الدولة العثمانية ....


بنى تلك القبة غضبا لله وللإسلام !!


بناها لأن النصارى يتطاولون على المسلمين بأنهم لم يبنوا قبة أعظم من قبة آيا صوفيا !!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جامع آيا صوفيا باسطنبول



يقول معمار سنان رحمه الله :

" إن المعماريين الآخريين - يقصد من النصارى - إننا متفوقون على المسلمين , لأن عالم الإسلام يخلو من قبة عظيمة مثل قبة آيا صوفيا , وأن بناء مثل هذه القبة الضخمة فى بلاد الإسلام أمر غاية فى الصعوبة , وكان لكلامهم هذا تأثيره المؤلم فى قلب هذا العبد العاجز , لذلك بذلت الهمة العالية فى بناء هذا الجامع , وبعون الله ثم بتشجيع السلطان سليم خان - سليم الثاني - قمت بإظهار المقدرة , وأقمت قبة هذا الجامع أعلى من قبة آيا صوفيا بستة أذرع وأعمق بأربعة أذرع " أ.هـ


  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:11 PM   رقم المشاركة : ( 5 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

يقول معمار سنان رحمه الله :


" إن المعماريين الآخريين - يقصد من النصارى - إننا متفوقون على المسلمين , لأن عالم الإسلام يخلو من قبة عظيمة مثل قبة آيا صوفيا , وأن بناء مثل هذه القبة الضخمة فى بلاد الإسلام أمر غاية فى الصعوبة , وكان لكلامهم هذا تأثيره المؤلم فى قلب هذا العبد العاجز , لذلك بذلت الهمة العالية فى بناء هذا الجامع , وبعون الله ثم بتشجيع السلطان سليم خان - سليم الثاني - قمت بإظهار المقدرة , وأقمت قبة هذا الجامع أعلى من قبة آيا صوفيا بستة أذرع وأعمق بأربعة أذرع " أ.هـ




فكانت قبة جامع السليمية قطرها 31.5 مترا , وطول المآذن - 4 مأذن - كل منها 70.81 مترا !!




وكأني بمعمار سنان ينطبق عليه قول الله تعالى : " ..ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح إن الله لا يضيع أجر المحسنين "



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
معمار سنان على اليسار أثناء حفر قبر سليمان القانوني رحمه الله ..




سخّر علمه لخدمة الإسلام ورفعة المسلمين ...




فكم نحن بحاجة الى علماء أمثال معمار سنان رحمه الله ... !!




آسف على الإطالة هذه المرة


المصدر: منتديات الموحدين السنة
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:19 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
مؤرخ عثماني {فارس القسطنطينية}

الصورة الرمزية وداع الحياه

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1517
تـاريخ التسجيـل : Sep 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :
الاقامة :
التحصيل الدراسي :
المشاركـــــــات : 108 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : وداع الحياه is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

وداع الحياه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

شكرا على هدا الهتمام
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:20 PM   رقم المشاركة : ( 7 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

سنان باشا
المعمار التركي

يعد المعماري سنان باشا (1489م-1580م) أبرز وأشهر البناءين المسلمين في القرن السادس عشر الميلادي، سواء في الدولة العثمانية أو على مستوى العالم الإسلامي؛ فقد تميّزت أعماله البنائية والمعمارية بالكثرة والقوة والمتانة والضخامة المصحوبة أيضا بمظاهر من الجمال والرّوعة، ومن ثم فقد أطلق عليه الأتراك لقب "أبو العمارة التركية". وسنحاول أن نستعرض تاريخ هذا المعماري العظيم وعصره والمؤثرات والعوامل التي وفّرت له إنجاز وتحقيق مثل تلك الأعمال المعمارية الشامخة.

ولد سنان باشا في عام 1489م في إحدى قرى الأناضول التركي من عائلة مسيحية، ولأن طموحه كان عاليا جدا فقد التحق بالجيش العثماني، ليحصل على فرصة للتعليم والحصول على وظيفة كبيرة في الدولة، شارك في الغزوات الحربية التي قام بها السلطان بايزيد الثاني، وتدرّج في عدة وظائف عسكرية خلال حكم السلطان سليم الأول (1512-1520م).

شهد عصر سليم الأول حصول سنان على مكانة كبيرة داخل الجيش؛ نتيجة جهوده في وضع تصميمات البناء لمراكز وتجمعات الجيش العثماني وإنشاء الجسور والقلاع والحصون الحربية.. على أن تفوّقه وبروزه المعماري جاء خلال فترة حكم السلطان سليمان القانوني (1520-1566م) الذي عُرف عصره بالعصر الذهبي للدولة العثمانية.

تكوينه والمؤثرات عليه

لا شك في أن فترة بروز وظهور المعماري سنان باشا كانت من أقوى عصور الدولة العثمانية قاطبة، فالفترة من منتصف القرن الخامس عشر الميلادي وحتى نهاية القرن السادس عشر، تمثل فترة الازدهار والقوة في تاريخ الدولة العثمانية. ومع ترعرعه في ظِل دولة السلطان سليمان القانوني، تأثر المعماري سنان باشا بما يدور حوله من أمور وأحداث تتعلق بكافة الميادين، ومنها بالطبع فن العمارة.

لم يقتصر الازدهار العثماني في ذلك العصر على الفنون والآداب فحسب، بل امتد إلى كل المجالات ومنها العمارة. ومن الحقائق البارزة في تاريخ الدولة العثمانية الاهتمام بالمدارس العسكرية؛ ومن ثم كان التحاق سِنان باشا بالمدرسة العسكرية في إستانبول، وتخرّجه فيها. وبما أن سِنان باشا قد صحب السلطان سليمان القانوني في فتوحاته الأوروبية بمنطقة البلقان، باعتباره مهندسا عسكريا، فقد توفرت لسنِان فرصة الاطلاع على العمائر الأوروبية التي عرف عنها تميزها بالضخامة والاهتمام بالزينة والزخرف. هذا ما يمكن قوله عن الجانب أو المؤثر الخارجي في عقلية سنان باشا المعمارية.

أمّا الجانب أو المؤثر التركي في مدرسته البنائية والمعمارية، فقد تفتحت عينا المعماري سنان في الأناضول على رؤية العمائر السلجوقية التي لا يخلو موقع في مناطق الأناضول من وجودها. وإذا كان سنان باشا قد تأثر بفكرة العمائر الضخمة والعالية الارتفاع عند زيارته لأوروبا، فإنه أخذ جانب العمارة الشاملة بمفهومها الإسلامي من المدرسة المعمارية السلجوقية.

هناك أيضا مؤثر ثالث في الفكر البنائي المعماري لسنان باشا وهو كنيسة "آيا صوفيا" بإستانبول، التي تحوّلت لجامع إسلامي بعد فتح السلطان محمد الفاتح للقسطنطينية في عام 1453م. ومن آيا صوفيا أخذ سنان فكرة العمل المعماري الديني الضخم، الذي ترسخ في ذهنه بتمعنه ونظراته الطويلة لآيا صوفيا. باختصار إذن نقول: إن المعماري التركي العثماني سنان باشا قد تأثر فكره الهندسي في مجال العمائر الدينية بروافد ثلاثة هي على التوالي: سلجوقية، وأوروبية، وبيزنطية.

السليمانية يتفوق على آيا صوفيا


لم يكن جامع السليمانية تقليدا لكنيسة آيا صوفيا وإنما تفوق عليها

يرى كثير من علماء العِمارة والبناء وأيضاً علماء الآثار القديمة أن كنيسة آيا صوفيا (افتتحت للصلاة ككنيسة في عام 360م، وتحولت لجامع منذ عام 1453م) من أبرز العمائر الدينية القديمة في مدينة إستانبول، بل وفي العالم.

نشأ المعماري سنان باشا في رحاب هذا الجامع الضخم، حيث اطلع سِنان باشا على تفاصيل هذا البناء وجلس داخله ساعات طويلة، بل أياما وهو يدرس خريطة بنائه وعمارته. وعلى الرغم من العظمة والجمال اللذين يكتنفهما نموذج كنيسة آيا صوفيا، فإن سِنان باشا أراد البروز والتفوّق على هذا النموذج البيزنطي، فجاء جامع السليمانية الذي شَرع سِنان باشا في بنائه وهو في عمر الستين تقريباً عام 1550م، وسط دعاء شيخ الإسلام أبو السعود أفندي، وبناء على تعليمات السلطان سليمان القانوني مثلما هي العادة عند السلاطين العثمانيين. افتتح جامع السليمانية للصلاة في يوم 7 يونيو عام 1557م، ويعد أهم وأشهر الأعمال المعمارية في تاريخ العمارة الدينية التركية والإسلامية.

لم يأت العمل الرائع تقليدا لآيا صوفيا وإن شابهه من حيث القبة المركزية والطابق العلوي الداخلي والضخامة، وإنما تفوقه عليها يأتي بقبته المركزية الظريفة، المستندة أيضا لأربعة أعمدة ضخمة، وبمآذنه الأربعة العالية، والقباب النصفية المشكّلة لسطح الجامع، وكذا محراب الصلاة الواسع والرّحب.

وفي الوقت الذي ترتفع قبة آيا صوفيا إلى 60 و55 مترا عن سطح الأرض، ومحيطها 31 و33م، تأتي قبة جامع السليمانية أقل منها؛ حيث تبلغ 53م، ومحيطها 5 و26م، وإن تفوّقت عليها من حيث القوة والمتانة وكثرة النوافذ الضوئية المحيطة بها.. هذا من ناحية.

ومن الناحية الأخرى نجد أن آيا صوفيا قد اقتصر الدخول إليها عبر باب واحد رئيسي، بينما جاء جامع السليمانية ليشتمل على مجموعة كبيرة من الأبواب، بحيث لا يحدث أي اختناق عند دخول أو خروج المصليين، خاصة إذا وضعنا في الاعتبار تواجد عدة آلاف من المصلين في الصلوات الجامعة، مثل الجمعة والتراويح في شهر رمضان وصلاة العيدين.

هناك أيضا الجوانب والدهاليز المظلمة في آيا صوفيا والتي لا يمكن تمييز حوائطها أو النقوش والكتابات والرسوم الموجودة عليها حتى في وقت وسط النهار، على عكس جامع السليمانية؛ حيث صممت النوافذ والفتحات بشكل وبأعداد كثيرة تسمح بمرور الضوء لصحن وجوانب الجامع في سهولة ويسر. ونفس الشيء يمكن رصده في محراب (مذبح الكنيسة في السابق) آيا صوفيا الذي تكسوه الظلمة نهاراً، بينما تدخل أشعة الشمس بشكل كثيف لمحراب الصلاة الرئيسي في السليمانية. وهذه النقطة واحدة من نقاط التميّز والتفوّق في السليمانية على آيا صوفيا، خصوصاً مع طول موسم الشتاء في مدينة إستانبول، حيث تظلم السماء وتحجب السحب الكثيفة والأمطار أو الثلوج الهاطلة ضوء الشمس في وقت الظهيرة. ومن أجل تسهيل أداء صلاتي المغرب والعشاء أو صلوات التراويح في شهر رمضان –وكلها تتم في المساء المظلم- أغرق سنان داخل الجامع بأربعة آلاف قنديل أو ثريّة زجاجية تجعل ليله نهاراً، وهو الأمر غير الموجود في آيا صوفيا.

إبداع السليمانية.. شغل الأسطى سنان!!

ونتيجة للروعة التي بني بها الجامع ومجموعته المعمارية؛ فقد أطلق الأتراك تعبير "شغل الأسطى" على سنان باشا، باعتبار أن مجموعة السليمانية تمثل مرحلة النضوج المعماري عنده.

اختار سنان باشا موقعاً مميّزاً في القطاع الأوروبي لإستانبول لبناء الجامع، في أعلى ربوة تطلّ على مضيق القرن الذهبي. ولا تقتصر مجموعة السليمانية على المسجد، ولكن تشمل كذلك دارًا لتعليم الحديث، وداراً للشِفاء، وحماماً، وداراً لرعاية وإطعام الفقراء، وست مدارس دينية وتعليمية، ومجموعة من الدكاكين والمحلات التجارية، وجامعا وسبيلا للماء ومقبرة لحرم سلطان (روكسلانا الروسية) زوجة السلطان سليمان القانوني، والكلية مقامة على مساحة من الأراضي تقارب 60 دونم (الدونم يعادل ألف متر مربع) على شكل مستطيل.

ولدخول الفناء الخارجي للجامع خصصت 3 أبواب كبيرة، ويحتوي الجامع على 28 قبة، بينها القبة المركزية التي ترتفع عن الأرض 53م، ومحيطها 5 و26م، وتقف على 4 أعمدة ضخمة، وتحيط بها 32 نافذة لتمرير الضوء لرواق الصلاة.

أمّا رواق الصلاة أو صحن الجامع الداخلي فأبعاده هي: 63×68م. وبالنسبة للحَرم الخارجي للجامع فأبعاده: 68×63م. ويحتوي الجامع من الداخل على 4 آلاف قنديل أو ثرية زجاجية، علاوة على عدد 138 نافذة كبيرة وصغيرة مختلفة الأشكال والأبعاد. ويحيط بالمجموعة المعمارية سور كبير له 11 بابا. كما وضع المعماري سِنان باشا 4 مآذن في أطراف مربع الجامع من الخارج، ترتفع الواحدة منها حوالي 76م عن مستوى سطح الأرض. وتحيط بكل مئذنة 3 شرفات (أو شرفتان بحيث يكون إجمالي الشرفات الموجودة حول المآذن أربع عشرة شرفة، وهي إشارة يقول عنها علماء التاريخ والآثار الأتراك إنها ترمز لترتيب سليمان القانوني في سلالة آل عثمان) متباعدة عن بعضها البعض بشكل تدريجي لأعلى. ومن مظاهر التفوق في بناء هذا الجامع أن المرمر المستخدم في حوائطه وفى منبره أيضاً يجعل صوت قارئ القرآن أو المؤذن لإقامة الصلاة يسمع في كل أركان الجامع دون الحاجة للميكروفون. استمر العمل في هذا الجامع 7 سنوات، تكلفت 53 مليون آقجه (عملة فضيّة عثمانية).

وبعد حياة حافلة توفي المعماري سنان في عام 1580م بعد عمر طويل اقترب من قرن من الزمان؛ وهو الأمر الذي ساعده كثيراً على إنجاز العديد من الأعمال المعمارية والبنائية الضخمة والشهيرة من أهمها جوامع: الفاتح، والسليمانية، ونور عثمانية، وشَهزاده (إستانبول)، والسليمية (إدرنه)، وجامع خسرويه /1545م-953هـ (مدينة حلب السورية).. وهذه هي أبرز وأشهر الأعمال التي نالت الثناء والمديح عند الناس وعند المتخصصين في فن العمارة والبناء.

[IMG]http://*******.yieldmanager.com/ak/q.gif[/IMG]
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:21 PM   رقم المشاركة : ( 8 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

المعماري سنان

تمثـل اعمال المعمار العثماني الشهير سنان (1491-1588) مرحلة مهمة، وصفحة ناصعة في المشهد العام لمنجز العمارة الاسلامية. وهذه المكانة المرموقة التى اكتسبها: قوجه معمار" سنان"-مردها جدّة واصالة وغزارة النتاج التصميمي الذي اضطلع به طيلة عمره الذي امتد قرابة القرن من الزمان. فعلى امتداد سبعة عقود ونيف استطاع هذا المعمار العبقري ان يشيد اعداد كثيرة من المباني ذات الوظائف والمضامين المختلفة؛ وان يبسط نشاطه التصميمي على رقعة جغرافية شاسعة امتدت من تخوم بلاد السّلاف في البلقان وحتى مدينة مكة المكرمة في شبه الجزيرة العربية. وعّد كثير من نتاجه التصميمي بمنزلة محطات ذات شأن مهم في مسيرة تطوّر الفكر البنائي ليس للعمارة الاسلامية حسب، وانما لعموم مسار العمارة العالميـة!

وقد احصى الشاعر الرسام "ساعي مصطفى جلبي" – وهو احد معاصري سنـان وكاتب سيرته (توفي سنة 1004هـ 1595 م)، احصى المنشآءات التى صممها المعمار بـ (364) مبنى في مختاف ارجاء الامبراطورية العثمانية.
وتشير بعض المصادر التى تناولت اعمال وسيرة هذا المعـمار العظيم بان بعض المباني التى اقترنت باسمه، لم تنفذ تحت اشرافه الشخصي المباشر، وانما كان يساعده في اتمامها كثير من مساعديه وتلامذته منهم احمد اغا، وكمال الدين، وداود اغا، ويتيم بابا علي، ويوسف، وسنان الصغير، وكثير ما خلط الناس بينهما، ودفعاً لذلك سمي سنان الاكبر بسنان "المُسـن"؛ وتذكر مراجع اخرى بان تلميذه المحبوب يوسف ربما كان المهندس ذاته الذي شيدّ قصور لاهور، ودلهي، واكرا للامبراطور "اكـبر" في الهند.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ومعلوم ان سناناً ولد في قرية اغرناس Agyrnas - من اعمال ولاية قيصريه بوسط الانضول عام 1491 م - <والتى بدُل اسمها لاحقاً الى معمار سنان قوي - Mimar Sinan K&ouml;y اي قرية معمار سنـان، تشريفاً واحتراماً لشخصيتـه الممّيزة >. ويذكر "مصطفى جلـبي" في مذكراته بان الفتى أُخذ عنّـوة ً وفق نظام "الدّ وَشِيـرْمَه" Devsirme، ليكون انكشارياً عام 1512، وبعد انتهاء مدة تعليمه العسكري "حارب كانكشاري في حملة

بلغـراد (1521م)؛ وساهم في حروب سليم الاول على بلاد فارس والشلم والعراق ومصر، وزار البلقان والمجر وجنوب النمسا. وفي عام 1538، واثناء حملة مولدافيـا، حظى بتقدير السلـطان بعد ان انجز جسراً فوق نهر بـروت في ظرف 13 يـوماً؛ ثم بنى جسراً آخراً على الدانوب ليزيد من اعجاب السـلطان بـه، مانحاً اياه لقب كبير مهندسي الدولة العثمانيـة.

اهتم سنان اهتماماً كبيراً في ايجاد حـلّ عقلاني لمشكلة نوعية الحّيـز الفضائي داخل المنشاءات التى صممها. وتعد دراساته ومحاولاته، ومن ثم تحقـيقه لمبانٍ تتسم فضاءاتـها الداخلية على قدر كبير من الفراغات التى يمكن ان تمنحها طبيعة التراكيب الانشائيـة التى تعـاطى معها، يـُعـد ذلك منجزاً معمارياً حقيقياً واصيلاً. وقد استفاد في مشروعه هذا من تراكم واستمرارية التقاليد المعمـارية العثمانية التى ظهرت وتكونت سابقاً في "ازنـيق" و"بورسـه" ومن ثم في "ادرنـة"؛ كما استفاد ايضاً من النجاحات المهمة التى احرزتهـا نتاجات العمارة البيزنّـطية على الارض التركية وفي الاخص مبنى كنيسـة "ايـا – صوفيا" "القديسـة صوفـيـا"(532- 537 م) Hagia- Sophia في القسطنـطينيـة – دّرة العمارة البيـزنّطية ورمزهـا البـنائـي؛ مازجـاً كل ذلك في فعل تـثـاقـفي نـادر، اغنـاه دائمـاً في فحص مستمر ودؤوب لجميع المنشاءات العمرانية التىصادفها في بلدان عديدة، ملتقطـاً الملاحظات والافكار المختلفة في سبيل تعزيز مداركه البنائـية وتوسيع ثقافتـه المعماريـة.

ثمة انجاز تصيمي كبير حققه "معـمار سنان" في تعاطيه مع اشكالية الاحياز المسقفة بالقباب؛ اذ استطاع المعمار القدير ان يرتقي الى منظومة انشائية عالية الدقّـة بامكانها ان تشغّـل جميع العناصر التركيبية للمنشأ لاحراز اوسع قدر من الاحياز المتاحة اولاً؛ وثانياً لاظهار منتهى الانسجام والوضوح والفصاحة بين هيئة الشكل الخارجي ونوعية الفضاء الداخلي؛ وعمل سنان كثيراً على تطوير تـينيـك الناحيتين، وايصالهما حـدّ البلاغـة التصميمية. ومن ضمن مبانيه الكثيرة التى يعّتـز بـها المعـار شخصيا، في هذا المجال، مجال الاشتـغال على الفضاءات المقببّـة _ ثلاثة مساجد رائعـة التصميم هـي: مسجـد شهـزاده (1544-1548) في اسطنبول، ومسجد السليمانية (1550-1557) في اسطنبول ايضاً، والمسجد الثالث هـو مسـجد السـليمية (1569- 1574) في ادرنـه. ويصف سنان عمارة مسجد شهـزاده – بانه وليد تجربته الاساسية في الولوج بطريق تصميمي خاص به في تعاملـه مع الفضاءات المقبّبـة؛ واذ يعتبر عمارة مسجد السليمية في ادرنه بمثاية رائعته التصميمية، فانه يشير الى عمارة مجمع السليمانية كونها مرحلة تتسم بنضوجه المهني في تعاطيه مع عمارة القباب والفضاءات المقبّبـة.


  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:22 PM   رقم المشاركة : ( 9 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

المعماري سنان

تمثـل اعمال المعمار العثماني الشهير سنان (1491-1588) مرحلة مهمة، وصفحة ناصعة في المشهد العام لمنجز العمارة الاسلامية. وهذه المكانة المرموقة التى اكتسبها: قوجه معمار" سنان"- مردها جدّة وأصالة وغزارة النتاج التصميمي الذي اضطلع به طيلة عمره الذي امتد قرابة القرن من الزمان. فعلى امتداد سبعة عقود ونيف استطاع هذا المعمار العبقري أن يشيد إعداد كثيرة من المباني ذات الوظائف والمضامين المختلفة؛ وان يبسط نشاطه التصميمي على رقعة جغرافية شاسعة امتدت من تخوم بلاد السّلاف في البلقان وحتى مدينة مكة المكرمة في شبه الجزيرة العربية. وعّد كثير من نتاجه التصميمي بمنزلة محطات ذات شأن مهم في مسيرة تطوّر الفكر البنائي ليس للعمارة الإسلامية حسب، وإنما لعموم مسار العمارة العالميـة! وقد احصى الشاعر الرسام "ساعي مصطفى جلبي" – وهو احد معاصري سنـان وكاتب سيرته (توفي سنة 1004هـ 1595 م)، احصى المنشآءات التى صممها المعمار بـ (364) مبنى في مختلف أرجاء الإمبراطورية العثمانية. وتشير بعض المصادر التى تناولت اعمال وسيرة هذا المعـمار العظيم بان بعض المباني التى اقترنت باسمه، لم تنفذ تحت اشرافه الشخصي المباشر، وانما كان يساعده في اتمامها كثير من مساعديه وتلامذته منهم احمد اغا، وكمال الدين، وداود اغا، ويتيم بابا علي، ويوسف، وسنان الصغير، وكثير ما خلط الناس بينهما، ودفعاً لذلك سمي سنان الاكبر بسنان "المُسـن"؛ وتذكر مراجع اخرى بان تلميذه المحبوب يوسف ربما كان المهندس ذاته الذي شيدّ قصور لاهور، ودلهي، واكرا للامبراطور "اكـبر" في الهند. ومعلوم ان سناناً ولد في قرية اغرناس Agyrnas - من اعمال ولاية قيصريه بوسط الانضول عام 1491 م - &lt;والتى بدُل اسمها لاحقاً الى معمار سنان قوي - Mimar Sinan K&amp;ouml;y اي قرية معمار سنـان، تشريفاً واحتراماً لشخصيتـه الممّيزة >. ويذكر "مصطفى جلـبي" في مذكراته بان الفتى أُخذ عنّـوة ً وفق نظام "الدّ وَشِيـرْمَه" Devsirme، ليكون انكشارياً عام 1512، وبعد انتهاء مدة تعليمه العسكري "حارب كانكشاري في حملة بلغـراد (1521م)؛ وساهم في حروب سليم الاول على بلاد فارس والشلم والعراق ومصر، وزار البلقان والمجر وجنوب النمسا. وفي عام 1538، واثناء حملة مولدافيـا، حظى بتقدير السلـطان بعد ان انجز جسراً فوق نهر بـروت في ظرف 13 يـوماً؛ ثم بنى جسراً آخراً على الدانوب ليزيد من اعجاب السـلطان بـه، مانحاً اياه لقب كبير مهندسي الدولة العثمانيـة. اهتم سنان اهتماماً كبيراً في ايجاد حـلّ عقلاني لمشكلة نوعية الحّيـز الفضائي داخل المنشاءات التى صممها. وتعد دراساته ومحاولاته، ومن ثم تحقـيقه لمبانٍ تتسم فضاءاتـها الداخلية على قدر كبير من الفراغات التى يمكن ان تمنحها طبيعة التراكيب الانشائيـة التى تعـاطى معها، يـُعـد ذلك منجزاً معمارياً حقيقياً واصيلاً. وقد استفاد في مشروعه هذا من تراكم واستمرارية التقاليد المعمـارية العثمانية التى ظهرت وتكونت سابقاً في "ازنـيق" و"بورسـه" ومن ثم في "ادرنـة"؛ كما استفاد ايضاً من النجاحات المهمة التى احرزتهـا نتاجات العمارة البيزنّـطية على الارض التركية وفي الاخص مبنى كنيسـة "ايـا – صوفيا" "القديسـة صوفـيـا"(532- 537 م) Hagia- Sophia في القسطنـطينيـة – دّرة العمارة البيـزنّطية ورمزهـا البـنائـي؛ مازجـاً كل ذلك في فعل ثـاقـفي نـادر، اغنـاه دائمـاً في فحص مستمر ودؤوب لجميع المنشاءات العمرانية التىصادفها في بلدان عديدة، ملتقطـاً الملاحظات والافكار المختلفة في سبيل تعزيز مداركه البنائـية وتوسيع ثقافتـه المعماريـة. ثمة انجاز تصيمي كبير حققه "معـمار سنان" في تعاطيه مع اشكالية الاحياز المسقفة بالقباب؛ اذ استطاع المعمار القدير ان يرتقي الى منظومة انشائية عالية الدقّـة بامكانها ان تشغّـل جميع العناصر التركيبية للمنشأ لاحراز اوسع قدر من الاحياز المتاحة اولاً؛ وثانياً لاظهار منتهى الانسجام والوضوح والفصاحة بين هيئة الشكل الخارجي ونوعية الفضاء الداخلي؛ وعمل سنان كثيراً على تطوير تـينيـك الناحيتين، وايصالهما حـدّ البلاغـة التصميمية. ومن ضمن مبانيه الكثيرة التى يعّتـز بـها المعـار شخصيا، في هذا المجال، مجال الاشتـغال على الفضاءات المقببّـة _ ثلاثة مساجد رائعـة التصميم هـي: مسجـد شهـزاده (1544-1548) في اسطنبول، ومسجد السليمانية (1550-1557) في اسطنبول ايضاً، والمسجد الثالث هـو مسـجد السـليمية (1569- 1574) في ادرنـه. ويصف سنان عمارة مسجد شهـزاده – بانه وليد تجربته الاساسية في الولوج بطريق تصميمي خاص به في تعاملـه مع الفضاءات المقبّبـة؛ واذ يعتبر عمارة مسجد السليمية في ادرنه بمثاية رائعته التصميمية، فانه يشير الى عمارة مجمع السليمانية كونها مرحلة تتسم بنضوجه المهني في تعاطيه مع عمارة القباب والفضاءات المقبّبـة
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 10:23 PM   رقم المشاركة : ( 10 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب مساعده

سنان (المعمار ـ)
(1489م ـ 1588م)

ولد سنان في الأناضول، وتوفي في اصطنبول، أي نشأ في العصر الذهبي الثقافي للإمبراطورية العثمانية في عهود السلاطين العظام (سليم الأول 1467-1520، وسليمان القانوني 1494-1566، وسليم الثاني 1524-1574) الذين أرادوا تخليد عهودهم بمبان معمارية.
لا يُعرف شيء كثير عن أسرة سنان وأبيه وأمه، وقد اختلف الباحثون في جذور أسرته. ورأى اليونانيون والألبانيون أن سنان من مواطنيهم، ولكن ولاءه للامبراطورية العثمانية وأهمية منجزاته المعمارية المتميزة جعلت المؤرخين يفخرون به ويعدونه (تركياً قحاً)، اعترفوا بموهبته المعمارية، وأهمية منجزاته التي طبعت جماليتها عمارة عصره بطابعها الإسلامي العثماني.
نشأ الشاب سنان في الأناضول، وتميز بالموهبة والذكاء، ودقة الملاحظة والرغبة في العطاء، مما أثر في تنمية ذوقه الفني وإحساسه المعماري، وأثار في نفسه الرغبة في ممارسة فن العمارة.
بدأت شهرة الشاب سنان، في شبابه، حين كان ضابطاً انكشارياً في حملة حربية تركية، إذ عهد إليه القيام بمهمة بناء قنطرة كبيرة على نهر، فأُنجز المشروع بنجاح حقق لـه الشهرة المعمارية. ومنذئذٍ اكتشف ذاته وقيمة إمكاناته وأهمية قدراته، فوقف حياته كلّها لفن العمارة والمنجزات المعمارية التي بلغ عددها ثلاثمئة وثلاثة وأربعين مبنى، منها المساجد والقصور والجسور والأضرحة والقبور والتكيات والحمامات والأسواق والخانات، مما جعل المعمار سنان طوال القرن السادس عشر الميلادي يُظهر في مبانيه عبقريته المعمارية، وموهبته الفنية.
تأثر المعمار سنان بجمالية التراث المعماري البيزنطي في بلاده، فاقتبس منه كل ما أفاده في إبداع طراز معماري جميل وأصيل شارك في تأسيس مدرسة معمارية إسلامية وعثمانية متميزة، انتشرت منجزاتها المعمارية في الأناضول واصطنبول وسورية والقاهرة والجزائر ومكة.
تحدث المعمار سنان في مذكراته عن تاريخه المعماري وتطوّر خبرته المعمارية، وأنه قد أنجز ثلاثة مبان معمارية مهمة تجسد خبراته المعمارية هي:
1- جامع شاه زاده: بناه في مرحلة تكوينه الفني والمعماري.
2- جامع السليمانية في اصطنبول: بناه في مرحلة شبابه المعماري
3- جامع السليمية في أورفه: بناه في مرحلة كمال نبوغه المعماري.
تأثر المعمار سنان بخبرات معمارية سابقة منها:
- العمارة البيزنطية ولاسيما مبنى كاتدرائية القديسة صوفيا التي بناها المهندسان إيزيدور دو ميليه Isidore de Milet وآنتيميوس دو ترال Anthémios de Tralles للامبراطور جوستنيان (483-565م) وزوجته الامبراطورة السورية الأصل «تيودورا».
- العمارة المحلية وخصوصاً مبنى «جامع السلطان بيازيد الثاني» الذي بناه المعمار خير الدين عام 906هـ - 912هـ/1501م-1507م. واستطاع المعمار سنان أن يترجم جمالية هذه العمارة ويبدع طرازاً معمارياً جميلاً وأصيلاً يلبي متطلبات مجتمع عصره.
شارك المعمار سنان في خلق طراز معماري إسلامي عثماني جديد من شأنه أن يلبي متطلبات العبادة، ويحقق الجمالية المنشودة، ويأخذ في الحسبان قضايا العمارة، فأبدع طرازاً معمارياً إسلامياً عثمانياً وذلك بخبرة ومهارة، وذكاء ورغبة في التجديد والابتكار والإبداع.
وإذا كانت العمارة البيزنطية قدمت للمعمار سنان ومعاصريه عناصرها المعمارية الأساسية وخاصة القبة الكبرى المركزية، فإن المعمار سنان انطلق منها في إبداع طرازه المعماري الإسلامي العثماني الجديد. ويمكن تحديد أهم خصائص هذا الطراز المعماري الإسلامي العثماني الجديد كما يلي:
1- القبة الكبرى المركزية: التي تحقق مساحة واسعة.
2- صحون جانبية تعلوها أنصاف قباب.
3- المآذن الرشيقة والمرتفعة التي تجسّد الطموح الروحي ودرجاته في أسمى معانيهما.
4- الاهتمام بالأنوار والضياء، وامتداد شلال النور، وإيحاءاته الروحية، والحرص على حسن توزيع الإضاءة وتجانسها، وكل ما من شأنه أن يزيد في صفاء البناء ومنطق الهندسة المعمارية الشفافة.
5- حسن استخدام ألواح الخزف في كسوة أعالي الفتحات والنوافذ والأبواب والجدران. والجدير بالذكر أن صنّاع الخزف في القرن الذهبي ونيقيا، وكوتاهية، ورشق، ورودوس كانوا يبدعون أجمل ألواح الخزف المتميزة برسوم ورودها وأزهارها وأغصانها النباتية وألوانها المختارة: الأزرق والأخضر والأحمر. وإن روائع سنان تشكل كتاباً نموذجياً لأجمل هذه الرسوم وألوانها.
أهم منجزات سنان
1- جامع شاه زاده: شيده سنان عام 1543- 1548، اقتبس مخططه من تخطيط جامع محمدية، ولكنه حرص على أن يزيد من خفة المنظر الخارجي لمبنى الجامع، وتأكيد جمال الانسجام في الداخل، وقد نجح في أن يكسب كلاً من القبة الكبرى المركزية وداخل مبنى الجامع طابعاً جميلاً ومتميزاً بالرشاقة وجمال النسب، ويجعل المأذنتين الرشيقتين الشاهقتين غنيتين بالنحت.
كل ذلك جعل الرحالة التركي «أوليا شلبي» (1611- 1679) يقول بأنه من يرى هذا المبنى لابد أن يعجب به كل الإعجاب.
2- جامع السليمانية في اصطنبول: انطلق المعمار سنان في بناء هذا الجامع من جمالية عمارة كاتدرائية القديسة صوفيا في القسطنطينية، عاصمة الإمبراطورية البيزنطية. وقد تميز مبنى هذا الجامع بمساحته الكبيرة (أبعاده /225م× 150م)، وجمال موقعه الممتاز المطلّ على القرن الذهبي، وبقبة كبيرة وجميلة ومرتفعة (قطرها 31.5م) وتقوم على أربع دعائم ضخمة. ولها مئذنتان في طرفي المدخل، ومئذنتان عند نهاية الباحة العامة. إضافة إلى:
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سنان: جامع السليمانية في اصطنبول
(بناه بين 1569 و1574)

- نصف قبة تعلو كلاً من مقدمة المبنى ومؤخرته.
- تحقيق المساحة الواسعة داخل المبنى، وذلك دون الحاجة إلى أعمدة ودعائم من شأنها أن تحجب الرؤية.
- رواقان جانبيان مسقوفان بقباب صغيرة جملية، يحيطان بالصحن المركزي يجعل المرء يرى الجامع أكثر عرضاً من العمق.
- تحييد ضغط السقوف وذلك بوساطة أكتاف جدارية قوية موزّعة على امتداد الجدران.
- إضافة إلى الحدائق الجميلة.
والجدير بالذكر أن العادة قد جرت بإقامة أضرحة مقببة في الجوامع التي يؤسسها السلاطين، ومبنى هذه الأضرحة وثيق الصلة بالمبنى الديني الملحق به، ونجد في الجنوب الشرقي من مبنى جامع السليمانية مبنى ضريح السلطان سليمان القانوني، وضريح زوجته السلطانة روكسلانا، ويعد هذان الضريحان من أجمل الأضرحة.
وللجوامع ملحقات معمارية أخرى مثل مباني دور الدروس، والمكتبات، والحمامات، ومستشفيات، ومطعم الفقراء، وغرفة استراحة السلطان، وحوانيت سوق. وفي مبنى جامع السليمانية أكبر مجموعة من هذه الملحقات المعمارية (المدرسة والخان والمطبخ وغرفة استراحة السلطان والحمام والمشفى والتربة).
3- جامع السليمية في أدرنه: شيّد المعمار سنان هذا المبنى للسلطان سليم الثاني عام 1570 حتى عام 1574. ويعد مبنى هذا الجامع من أهم منجزات سنان، تبلغ أبعاده 186م×135م، ولقبته اتساع قبة مبنى كاتدرائية القديسة صوفيا، جعلها سنان قائمة على ثماني دعائم لكل منها اثنا عشر ضلعاً جانبياً. وفي هذا المبنى شرفات عديدة فوق أعمدة تحيط بها منصات. ويحيط بهذا المبنى أربع مآذن مرتفعة مناسبة لهذا المصلّى الذي يتقدمه صحن في وسطه بحرة. وقد أكثر سنان من عدد النوافذ رغبة في الإضاءة والتهوية وتخفيف أثر الضغط والثـقل.
ويتحدث مؤرخو العمارة عن أهمية هذا المبنى الذي تحدّى فيه المعمار سنان النسب المقبولة حتى ذلك العصر، وذلك بالنسبة للقبة.
وهناك المباني التي بناها المعمار سنان للشخصيات الرسمية، ومنها:
- جامع رستم باشا في اصطنبول، بناه سنان عام 1561، ويعد هذا المبنى نموذجاً معمارياً فخماً، ورد اسم سنان فيه بخط معلّم خطاط.
- جامع محمد باشا في اصطنبول، بناه سنان عام 1571- 1572م، يتصف بجمال المحراب، وحسن استخدام ألواح الخزف في الكسوة.
تأثير سنان في أجيال المعماريين
كان المعمار سنان مؤسس مدرسة معمارية أصيلة وجميلة أفاد منها كثير من طلابه المعماريين، وطبع بطابعه المعماري عمارة القرن السادس عشر في الأناضول واصطنبول وأرجاء الإمبراطورية العثمانية.
ومن المعماريين الذين تأثروا بمدرسة المعمار سنان، خوجة قاسم ومحمد آغا.
إذا كانت الامبراطورية العثمانية شهدت عصرها الذهبي الثقافي في عهود السلاطين سليم الأول وسليمان القانوني وسليم الثاني، فإن العمارة الإسلامية العثمانية شهدت عصرها في القرن السادس عشر الميلادي بعبقرية المعمار سنان وموهبته.
وحين توفي دفن في الضريح الذي كان قد أعدّه لنفسه في جوار جامع السليمانية في اصطنبول، هذا المبنى هو أحد المباني المعمارية الكثيرة التي حققت له خلود الذكر، وجعلت المؤرخين يعدون المعمار سنان «معمار الامبراطورية العثمانية العبقري» و«ميكلانجلو العثمانيين» و«أعظم مهندسي العمارة قاطبة».
بشير زهدي

مراجع للاستزادة:

ـ زكي محمد حسن، فنون الإسلام (دار الرائد العربي ـ بيروت 1401هـ/1981م).
ـ ارنست كونل، الفن الإسلامي، ترجمة أحمد موسى، مراجعة محمود إبراهيم الدسوقي (مطبعة أطلس، القاهرة 1961م).
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مساعده

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

 


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
المواضيع المطروحة في المنتدي تعبر عن راي اصحابها والمنتدي غير مسئول عنها

a.d - i.s.s.w

   

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32