العودة   شبكة و منتديات التاريخ العام الأقسام التاريخية ۞ قسم التاريخ الحديث ۞
۞ قسم التاريخ الحديث ۞ الأحداث التاريخية منذ سقوط الخلافة الاسلامية وقيام الثورة الفرنسية الي وقتنا هذا .
 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 19-10-2010, 12:00 AM
 
مؤرخ حديث {فارس العاشر من رمضان}

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  طالبة تاريخ حديث غير متواجد حالياً
 
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1670
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :
الاقامة :
التحصيل الدراسي :
المشاركـــــــات : 10 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : طالبة تاريخ حديث is on a distinguished road
افتراضي هيئة الامم المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه اول مشاركة لي بالمنتدى القيم

انا طالبة بالتاريخ الحديث وطلب دكتور مادة من المواد ان نجمع سلبيات الامم المتحدة

مع الامثلة

ياليت تساااعدوني

عليه 30 درجة وانا صحيح اعرف ان الامم المتحدة ارتكبت اخطاا كثيره وتصدر قرارات وتعمل بعكسها

لكن مااالقيت بالنت شي غير كلة مدح فيها

ياليت تساااعدوني بسرعة


=== هذه الرسالة تلقائية ===

هذا هو أول موضوع لي في المنتدى . سوف تجد موضوع الترحيب الخاص بي هنا. الرجاء المشاركة في موضوع الترحيب الخاص بي
=== هذه الرسالة تلقائية ===
رد مع اقتباس
قديم 19-10-2010, 12:55 AM   رقم المشاركة : ( 2 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

إيجابيات وسلبيات


بقلم: محمود عثمان رزق نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالأحد, 08 آذار/مارس 2009 09:41


Morizig@hotmail.com
مما لا شك فيه إن قرار محكمة الجنايات الدولية بتوقيف الرئيس البشير من أجل المثول أمامها للنظر فى الإتهامات الموجهة إليه يعد سابقة خطيرة فى تاريخ السياسة الدولية. فلأول مرة يشهد التاريخ تأسيس محكمة جنائية غير تابعة لدولة معيّنة مهمتها ملاحقة مواطنى الدول الذين توجه إليهم تهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية فى بلادهم!! محكمة لا يعرف لها مرجعية على وجه التحديد، وليس لها قبول مجمع عليه دوليا. وعلى كل، فإنّ القرار الذى أصدرته هذه المحكمة له عدة إنعكاسات منها ما هو سلبى ومنها ما هو إيجابى. وهذه السلبيات والإيجابيات تمس كل الأطراف المعنية بالقضية ومن ضمنها المحكمة ذاتها.
أمّأ إنعكاسات القرار على المحكمة الجنائية نفسها قنذكر منه الآتى:
1- إنّ الدول التى لم توقع بعد على ميثاق المحكمة وخاصة الدول العربية والأفريقية وبعض دول أمريكا الجنوبية سوف تنظر للمحكمة كمصرد خطر على أمنها السياسي و الإقتصادى فلذلك لن تقدم على خطوة الإنضمام فى المستقبل القريب أو البعيد. وعليه يمكن أن نتنبأ بعدم زيادة أعضاء المحكمة فى المستقبل وبالتالى ستظل هذه المحكمة كجسم غريب فى النظام العالمى حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا.
2- إنّ الدول التى وقّعت على ميثاق المحكمة لها إلتزامات وتحالفات إمّا إقليمية أو إثنية أو عقائدية تضغط عليها وتسير بها فى إتجاه معاكس لاتجاه المحكمة. ونضرب لذلك مثلا بدولة الأردن وهى واحدة من ثلاث دول عربية أعضاء فى هذه المحكمة، ولقد صوتت الأردن ضد القرار فى إجتماع مجلس الوزراء العرب الذى إنعقد بعد صدوره. وستصوت ضد القرار مرة ثانية إذا إجتمعت منظمة الدول الإسلامية وأدانت القرار. ومثل هذه المواقف ستخلق إشكالية إلتزام بين المحكمة والأردن كعضو فيها!! وبالطبع لا أحد يتوقع أو يتصور أن تقوم الأردن أو الصومال أو جيبوتى بتسليم الرئيس البشير لأنّهن أعضاء فى جامعة الدول العربية وميثاق الجامعة لا يسمح بذلك. ولهذا فإنّ القرار سيحرج الدول الأعضاء فى المحكمة نفسها، ونفس الذى قيل عن الأردن يقال عن الدول الأفريقية الموقعة لإتفاق روما وفى نفس الوقت تحتفظ بعضوية فى الإتحاد الأفريقى. ولعل ردود الفعل التى جاءت من أمريكا الجنوبية بقيادة فنزويلا تدل على أنّ المحكمة لن يكتب لها البقاء طويلا.
3- لن يقوم مجلس الأمن فى المستقبل بتحويل ملف أى دولة لم توقع على إتفاقية روما إلى هذه المحكمة، ولقد كان تحويل ملف السودان فلتة لن تتكرر. والشاهد على ذلك هو الخلاف الذى حدث فى مجلس الأمن بالأمس بقيادة الصين وروسيا على الإقتراح الفرنسى لإصدار بيان يدين السودان بسبب طرده لبعض منظمات الإغاثة الدولية، كما أنّ خوف الولايات المتحدة على قادة إسرائيل سيقفل باب مجلس الأمن أمام هذه التحويلات. وبالتالى ستفقد المحكمة القدرة على التدخل فى شئون البلاد غير الموقعة لأنّ مجلس الأمن لن يحيل إليها ملفات تلك الدول. وهكذا ستنحصر فاعلية المحكمة فى الدول الأعضاء فقط وستفقد هيبتها الدولية بمرور الزمن وستموت موتا تدريجيا.
4- كشفت المحكمة عن حقيقة هامة وهى أنّ المحكمة لا تمتلك آليات لتنفيذ قراراتها، ولعل الأسئلة التالية قد توضح لنا هذه الحقيقة:
من الذى سيقوم باختطاف طائرة الرئيس إذا ما تحرك بها متجها لدولة أخرى؟
من أى الدول أو المطارات أو السفن ستقلع الطائرات التى ستتولى عملية الإختطاف؟
من الذى سيتحمل مسئولية تمويل العملية ومسئولية الأرواح التى قد تزهق بسبب دخول الطرفين فى معركة جوية؟
ماذا سيحدث لو أن القوات المسلحة الجوية لذلك البلد قامت باسقاط الطائرات التى تحاول إختطاف طائرة الرئيس؟
إلى أى جهة ستتوجه طائرة الرئيس المختطفة؟
ماذا سيحدث لو أن كابتن الطائرة رفض الإنصياع لأوامر المختطفين؟
من أى جهة قانونية سيأخذ الإذن لإنتهاك مجال جوى لدولة ما واختطاف طائرة منه؟
ما هى العقوبات التى ستواجهها الدول الأعضاء فى المحكمة إذا رفضت التعاون مع المحكمة؟
ما هى العقوبات التى ستواجهها الدول غير الأعضاء إذا رفضت التعاون مع المحكمة؟
ما هى أقصى العقوبات وما هو الحد الأدنى منها؟
أمّا إنعكاسات القرار على الحكومة السودانية فنلخصها فى الآتى:
1- من السلبيات أنّ سمعة الحكومة السودانية سيصيبها التشوه وبالتالى ستتعرض لمضايقات كثيرة فى المحافل الدولية والمنابر الإعلامية من قبل المحكمة والمؤيدين لها من السودانين وغير السودانيين. ولهذا سيظل المعارضون للنظام يعزفون على هذا الوتر طالما أن البشير على سدة الحكم، ولكن هذا العزف سيتوقف بمجرد تنحى الرئيس عن السلطة بسبب نص دستورى يحدد دورته أو مرض أو إستقالة أو موت! ويجب ألا ننسى أنّ القرار صدر ضد شخص ولم يصدر ضد مؤسسة أو حزب ، و الواقع يقول أن البلاد تدار بواسطة حزب له مؤسسات وليس شخص. فشخصنة القضية هى واحدة من نقاط ضعفها.
2- من السلبيات أن الولايات المتحدة ومعها كل من فرنسا وبريطانيا قد ينجحوا فى إستصدار قرار من مجلس الأمن يتم بموجبه مقاطعة السودان إقتصاديا لشل حركته وإجباره على قبول شروط مجلس الأمن. ولكن فرصة نجاح قرار كهذا ضعيفة جدا، ولقد رأينا بالأمس القريب مواقف الصين وروسيا من مجرد إدانة السودان. كما يجب ألا ننسى أن السودان الآن له إقتصاد قوى وجاذب للصين خاصة وغيرها من الدول الشرقية والغربية وبالتالى أصبح يحسب له حساب.
3- ومن الإيجابيات أنّ المؤتمر الوطنى سيستغل هذه الفرصة لإقامة الإنتخابات فى موعدها المحدد ولإكمال طريق الإنقاذ الغربى أو إكمال جزء كبير منه، والأستمرار فى إتفاقية نيفاشا وحوار الدوحة، وذلك لقطع الطريق أمام المعارضة وإضعافها بالعمل والإنجازات. ولا شكّ أنّ إدخال إصلاحات كهذه ستمكن النظام من تغيير جلده وبالتالى الهروب من قبضة الفك الأمريكى الأوربى المتربص به.
4- ومن الإيجابيات أيضا أن السوق السودانى بعد أن أصابه الركود ولفترة ثلاث أشهر قبل صدور القرار سيرجع لحالته الطبيعية وسيرجع الدولار لقيمته السابقة بعد أن شهد إرتفاعا مفاجئا قبل أيام من صدور القرار. كما سترجع الإستثمارات مرة أخرى وبصورة أكبر فى مجال الزراعة والبناء خاصة.
5- ومن الإيجابيات –بالنسبة للحكومة – أنّ القرار فرصة لتصفية الحسابات مع بعض منظمات الإغاثة التى سمحت لها بالدخول وهى مضطرة فى فترة ما. فالحكومة تشك فى عمل بعض هذه المنظمات منذ وقت بعيد ولكنّها لا تجد مبررا لطردها وقد أعطاها القرار هذه الفرصة وبالفعل قامت باستغلاله على وجه السرعة على قاعدة " ضرب الحديد وهو سخن".
6- ومن الايجابيات أيضا سيكون هناك تقارب روسى سودانى تكون فيه روسيا هى المورد الأكبر للسلاح للسودان. كما ستدخل روسيا مجال صناعة البترول والغاز الطبيعي وغيرها من الصناعات.
7- ومن السلبيات أنّ أرض السودان ستكون معتركا مكشوفا بين الصين وروسيا من جانب وأمريكا والدول الأوربية من جانب آخر وبالتالى سيكون السودان تحت تحرشات غربية لفترة طويلة من الزمن وستظل حدوده مشتعلة وخاصة الحدود الغربية لفترة طويلة من الزمن أيضا.
8- لقد اكتسبت الحكومة خبرات إضافية فى إدارة العراك الدولى وهذا سيجعلها أكثر فاعلية فى مجال العمل الدبلوماسي فى المستقبل.
9- من السلبيات أنّ المؤتمر الوطنى قد يتعنت مع المعارضة ويرفع سقفه فى المفاوضات ويرجع لسياسة إنهاك المعارضة من غير بطش.
إنعكاسات القرار على المعارضة الدارفورية.
1- من السلبيات الكبرى أنّ قضية دارفور أكملت دورتها تماما ونجحت فى دخول كل المحافل الدولية من كل أبوباها فى زمن قياسى لا مثيل له فى تاريخ القارة الأفريقية!! فهى قد دخلت الأمم المتحدة، ودخلت مجلس الأمن، ودخلت المحكمة الجنائية، ودخلت الإتحاد الأفريقى، ودخلت جامعة الدول العربية، ودخلت الإتحاد الأوربى، ودخلت الكونغرس، ودخلت البيت الأبيض، ودخلت البرامج الإنتخابية فى الولايات المتحدة. ولا شك أنّه لا شئ بعد هذا إلا الحكمة التى تقول: " إنّ لكل شئ إذا ما تم نقصان". وعليه ستبدأ قضية دارفور فى العد التنازلى وستصبح كرتا ثقيلا وغير جاذب للسياسين فى الغرب عامة و فى الولايات المتحدة خاصة. وإذا ما حدث هذا الإستثقال ستحاول الولايات المتحدة خاصة حل هذه القضية والتخلص منها وبيعها بثمن بخس!! ولعلنا هذه الأيام نتابع تحرك الخارجية الأمريكية للتخلص من بعض الملفات ثقيلة الدم كالملف الإيرانى والأفغانى والعراقى! ودارفور لا تشكل أهمية كبرى فى وجدان السياسة الأمريكية فهى ليست كإيران وأفغنستان والعراق.
2- ومن الإيجابيات أنّ الحكومة ستقوم بحزمة من مشاريع التنمية الصغيرة والمتوسطة فى دارفور لكسب أهلها وتخطيط بعض المشاريع التنموية الكبرى للمستقبل.
3- من السلبيات أنّ الحركات المسلحة ستشهد مزيدا من الإنشقاقات وبالتالى مزيدا من الضعف أمام الصف الحكومى.
4- ومن السلبيات إنّ التمويل الغربى سيقل ويضعف وبالتالى سيتضرر النازحون وستزيد معاناتهم و سيبدأون فى التململ والإنفضاض عن الحركات المسلحة.
5- وأخيرا من السلبيات أن الجاليات السودانية بالخارج إذا لم تكن عاقلة وعلي رأسها قيادات رشيدة ستشهد إنشقاقات وتمايز فى الصفوف بسبب المواقف المتباينة وهذا التمايز سوف يكرّس للجهوية والقبلية والعنصرية ويزيد من مصائب الوطن العزيز.
  رد مع اقتباس
قديم 19-10-2010, 12:56 AM   رقم المشاركة : ( 3 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

سلبيات العولمة:
ـ الإخفاق في تحقيق نسب نمو مرتفعة، وتفاقم مشكلة البطالة في العالم فمن المتوقع أن يرتفع معدل البطالة في العالم إلى الضعف خلال السنوات القليلة القادمة. فالمنافسة في الاقتصاد المعولم لا تعرف الرحمة، ولم يعد هناك فرص عمل، وقد أخذ قسم كبير من العمال والموظفين يتحول من عقود عمل نظامية إلى عقود عمل مؤقتة من حيث عدد ساعات العمل أو من حيث مدة العقد. كما أن الأجور في انخفاض مستمر. وخلال الأزمة المالية التي عصفت في المكسيك في عام 1995 فقد 3 ملايين عامل لعملهم وانخفضت القوة الشرائية إلى النصف. وفي ألمانيا أكثر من أربعة ملايين فرصة عمل مهددة بالضياع.
ـ القضاء على الطبقة الوسطى وتحويلها إلى طبقة فقيرة، وهي الطبقة النشطة ثقافياً وسياسياً واجتماعياً في المجتمعات المدنية، وهي التي وقفت في وجه تيارات التطرف وقاومت قوى الاستغلال والاحتكار تاريخياً.
ـ تهديد النظام الديمقراطي في المجتمعات الليبرالية وخضوع معظم الدول النامية لسيطرة المنظمات المالية الدولية وانشغال رجال السلطة فيها بمكافحة البطالة والعنف والجريمة والأوبئة القاتلة.
ـ زيادة الفجوة بين الدول الغنية والفقيرة في المجالات الاقتصادية والثقافية والتكنولوجيا. ويضم العالم حالياً أكبر نسبة للفقراء من مجمل سكان الأرض هي الأعلى في التاريخ.
ـ إهمال البيئة والتضحية بها. فمن المتوقع أن ترتفع كمية الغازات الملوثة للبيئة بمقدار يتراوح بين 45
ـ 90%. وأصبح ارتفاع مستوى البحار لا مفر منه إذا بقيت كمية غاز ثاني أوكسيد الكربون ترتفع بهذه النسبة. وهذا يهدد المدن الساحلية، إذ أن أربعة أخماس التجمعات السكانية التي يزيد عدد سكانها عن نصف مليون نسمة تقع بالقرب من السواحل.
ـ احتمال تفاقم الحروب الداخلية والاقليمية في دول الجنوب لعدم الاستقرار في النظام العالمي والأنظمة الداخلية في تلك البلدان.
ـ ازدياد نزعات العنف والتطرف، وتنامي الجماعات ذات التوجهات النازية والفاشية في التجمعات الغربية، الموجهة ضد المهاجرين الأجانب وخاصة من الدول الإسلامية والدول الفقيرة.
ـ ارتفاع نسبة الجرائم وجرائم القتل في العالم فقد دل التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة عن الجريمة والعدالة لعام 1999 إلى أن الضغط الاجتماعي والاقتصادي الذي يقاس بالبطالة والتفاوت وعدم الرضا بالدخل ـ عامل رئيسي في ارتفاع معدل الجريمة.
كما أن انتشار أفلام هوليوود وأفلام العنف بما فيها أفلام الكرتون ساعد على انتشار أعمال العنف. ـ ظهور طبقة فاحشة الثراء تسكن في أحياء خاصة تحت الحراسة المشددة وهي الطبقة التي صعدت على حساب الفقراء والطبقة الوسطى.
ـ هيمنة الثقافة الاستهلاكية وتهميش الثقافات الأخرى ومحاولة طمس الهويات الثقافية للشعوب. ولمواجهة هذه السلبيات يمكن اتخاذ بعض الإجراءات ومنها:
ـ إجراء الإصلاحات الضرورية كالإصلاحات الإدارية والسياسية والتعليمية وتشمل إصلاح الترهل الإداري في أجهزة الدولة ورفع مستوى التأهيل والتدريب لرفع كفاءة الأيدي العاملة لمواجهة تحديات العولمة. وخلق قاعدة علمية تكنولوجية محلية. وإجراء الإصلاحات السياسية وتعميق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وترسيخ سيادة القانون.
ـ تعزيز التكافل الإقليمي بين الدول النامية لتعزيز قوة هذه الدول لمواجهة تحديات العولمة مجتمعين. أما فيما يتعلق بإيجابيات العولمة فيمكن القول إنه ما لم يتم التعامل مع الجوانب السلبية لا يمكن الانتفاع من الجوانب الإيجابية للعولمة ويمكن تمييز الجوانب التالية:
ـ ترتبط العولمة بالثورة المعلوماتية الحديثة والثورة العلمية والتكنولوجية، التي جعلت العالم أكثر قرباً واندماجاً وتأثراً ببعضه البعض فهي التي سهلت وعجلت حركة الأفراد والمنتجات ورأس المال والمعلومات والخدمات، وساهمت في انتقال القناعات والثقافات.
ـ جددت العولمة الثقة بالعلم والتكنولوجيا. وأكدت أن عصرنا هو عصر العلم والثورات العلمية، إذ أن هناك اختراع أو اكتشاف كل دقيقتين. كما أكدت أن سر التفوق ومفتاح التقدم والنجاح والوصول إلى مصاف الدول المتقدمة والقوية يكمن في العلم.
ـ تعميق الروابط التجارية بين الدول والمساعدة على استهلاك أكبر كمية من السلع من خلال انفتاح الأسواق العالمية على بعضها وانتقال السلع بحريّة. ـ تنشيط الاستثمارات في الدول النامية ودخول التكنولوجيا إلى الدول النامية بسبب رخص الأيدي العاملة وتقديم التسهيلات للشركات المتعددة الجنسية. ـ تحفيز الدول النامية على إجراء إصلاحات هيكلية في أنظمتها المختلفة لرفع قدرتها على المنافسة في الأسواق العالمية في ظل اشتداد حمى المنافسة في عصر العولمة. ـ تحفيز الدول النامية على تطوير منتجاتها الوطنية وتحسين نوعيتها وتخفيض تكلفتها بسبب رفع الحماية عن المنتجات الوطنية، لأن الذي يدفع تكاليف الحماية هو المستهلك الوطني. هنادة سمير
  رد مع اقتباس
قديم 19-10-2010, 01:29 AM   رقم المشاركة : ( 4 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

الأمم المتحدة للمرأة، كيان ذو آمال

د. هتون أجواد الفاسي*
تحتفي نساء العالم هذه الأيام بتأسيس منظمة باسم « كيان الأمم المتحدة المعني بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة» أو ما سوف يعرف اختصاراً «الأمم المتحدة للمرأة UN Women» والتي صوت لها أعضاء الجمعية العامة في 2 يوليو 2010 (من ثلاثة أسابيع ) بالإجماع. وتقوم هذه المنظمة التي ترأسها نائبة للسكرتير العام للأمم المتحدة على دمج أربع منظمات سابقة كانت معنية بالمرأة أنشئت في فترات متفاوتة وتتداخل تخصصاتها وهي: إدارة تقدم النساء (DAW) التي تأسست في 1946 والمعهد الدولي للأبحاث والتأهيل من أجل تقدم المرأة ((UN-INSTRAW الذي تأسس عام 1976، وصندوق الأمم المتحدة للتنمية من أجل النساء (UNIFEM)المؤسس في نفس عام 1976 ومكتب المستشار الخاص لقضايا المساواة بين الجنسين وتقدم النساء (OSAGI) الذي تأسس عام 1997. وكل واحدة من هذه المنظمات السابقة كانت تقدم خدمات وتأهيلا وتدريبا ورعاية حقوق النساء في قطاعات مختلفة في قضايا مشتركة بين نساء الأرض كلها كالفقر والأمية والبطالة والعنف والتهجير والمرض وغيرها من قضايا تعتبر النساء دوماً أكثر ضحاياها من أشقائهن الرجال.
ويندرج تحت كل منظمة سابقة عدد من المهام التي سوف تصبح الآن من مهمة المنظمة الشاملة الجديدة، كمتابعة الاتفاقيات الدولية المعنية بالمرأة كاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والتي كانت يشرف عليها «صندوق الأمم المتحدة للتنمية من أجل النساء، يونيفيم UNIFEM».
وهذه المنظمة هي نتاج أربع سنوات من العمل الدؤوب لثلاثمائة منظمة نسوية على مستوى العالم ترأسها الأكاديمية والناشطة شارلوت بانش، أستاذة دراسات المرأة ومؤسسة «مركز المرأة للقيادة الدولية» Center for Women’s Global Leadership في جامعة روتجرز-نيوجريسي الأمريكية.
وسوف تختلف المنظمة الجديدة عن سابقاتها في عدد من النواحي لتتغلب بها على سلبيات الماضي ومن ذلك أنه سوف تكون لها قيادة على مستوى عال بدرجة نائب/ة السكرتير العام للأمم المتحدة، يتم إعلان اسمها في سبتمبر، وسوف تخصص لها ميزانية كبيرة تدعمها وتحافظ على استقلاليتها، كما أن دمج هذه البرامج السابقة سوف يوحد الجهود، الطاقات، الأموال، الخبرات، القرارات لتتجه إلى عمل أكثر إنتاجية، وسوف تعين الحكومات على وضع السياسات ومتابعة آليات تنفيذها. وما ميز هذه المنظمة كذلك إجماع أعضاء الجمعية المائة والاثنين والتسعين على إنشائها والذي يعكس وعياّ دولياَ بحاجة نساء العالم إلى المزيد من العمل لرفع مكانتها وقدرتها المعيشية وتخليصها من أشكال المعاناة التي تتعرض لها، كما تعكس اعترافاً ضمنياً بأن حال المرأة لم تتحسن كثيراً بعد كل سنوات المطالبات الحقوقية بما يتناسب مع الجهد المبذول والذي لا شك انه عانى من ثغرات بدوره. ولعل النقطة الأهم التي ركزت عليها المنظمات النسوية المتعاونة على تأسيس هذا الكيان هو رفع اعتبار المنظمات المدنية غير الحكومية في شأن العمل النسوي الدولي وإقامة حال من التوازن بينها وبين احتياجات الحكومات. وكانت هذه الإشكالية أي عدم التعامل مع المنظمات المدنية بشكل ندي وعلى مستوى رفيع أو إدراج برامجهم ضمن برامج الأمم المتحدة إحدى أكبر السلبيات التي تجعل من الكثير من الشخصيات والمنظمات غير الحكومية الفاعلة تفتقر إلى الدعم المعنوي والمادي.
ومن هنا فالتحديات أمام هذه المنظمة كثيرة، فتحتاج إلى أن تثبت قدرتها على التعامل مع المستجدات من قضايا العنف أو التمييز التي لا تنتهي في تماهيها وتغير أشكالها ولبها واحد.
ويتنافس على رئاسة الأمم المتحدة للمرأة عدد من الشخصيات النسائية الكبرى وهناك شبه إجماع على أن تكون من النصف الجنوبي من العالم. وقد ترشح لها نساء يمثلن ثماني دول منهن وزيرة خارجية رواندا السيدة لويز موشيكيوابو، وهناك راشيل مايانجا الماليزية وراديكا كومارسوام السري لانكية، وممثلة من تونس ومن النرويج، أما رئيسة شيلي السابقة السيدة ميشيل باشليت والتي اعتبرت مرشحة قوية، فقد أعلن أنها لن تترشح إلا إذا خُوطبت للمنصب.
ويبقى أن نسأل كم لنا في هذه المنظمة. نقول إن الدكتورة ثريا عبيد كانت تمثلنا لثماني سنوات تقريباً كنائبة للسكرتير العام المشرفة على صندوق السكان، وهو أعلى تمثيل نسائي يمكن أن تصل إليه النساء حتى اليوم. ونحن بحاجة إلى أن يكون لنا تواجد مستمر يكمل مسيرة الدكتورة ثريا، ليتفاعل الآن مع هذه المنظمة الجديدة التي سوف تكون ولا شك على اتصال بكل دول العالم لكن أيضاً سوف يكون الوصول إليها ممكناً من منظمات المجتمع المدني، ونحن يعنينا الجانبان. وسوف تبدأ المنظمة أعمالها في نهاية العام.
  رد مع اقتباس
قديم 19-10-2010, 01:34 AM   رقم المشاركة : ( 5 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

ويعود اختلاف نتائج عمليات الأمم المتحدة لبناء السلم في إفريقيا إلي ثلاثة عوامل أساسية, هي: السلبيات المرتبطة بنموذج الأمم المتحدة لبناء السلم, والأخطاء التي تحدث في أثناء تنفيذ عمليات بناء السلم, وبيئة الصراعات الداخلية في القارة الإفريقية.

وبالنسبة لسلبيات نموذج الأمم المتحدة لبناء السلم, فأهمها أن هذا النموذج ينطلق من أيديولوجية ليبرالية لا تتسق مع الأوضاع السياسية والاقتصادية في كثير من الدول الإفريقية, الأمر الذي جعل البعض يتصور أن بناء السلم ما هو إلا آلية لتدعيم مصالح الدول الغربية وضمان هيمنتها علي القارة الإفريقية. بل ذهب البعض إلي التعامل مع بناء السلم باعتباره نوعا من الاستعمار الجديد, تتولي الأمم المتحدة تسويقه إلي الأفارقة في شكل ' وصفات علاجية ' من أجل تحويلهم إلي النمط الليبرالي بشقيه السياسي والاقتصادي.

فعلي المستوي السياسي, يأخذ نموذج الأمم المتحدة لبناء السلم بمفهوم 'الديمقراطية الإجرائية

Procedural Democracy', الذي يختزل دور الأمم المتحدة لتحقيق التحول الديمقراطي في الدول الخارجة من الصراعات, في تقديم المساعدات الانتخابية فحسب. ويأتي ذلك علي حساب الاهتمام بتوفير المتطلبات الأخري للتحول الديمقراطي, مثل حرية التنظيم, وحرية الرأي والتعبير والمشاركة السياسية, وإقرار مبدأ سيادة القانون ودولة المؤسسات واستقلال القضاء, وتداول السلطة ... الخ. وهو ما ساهم في انتكاس بناء السلم في حالات عديدة, ومنها أنجولا, حيث عادت حركة 'يونيتا' إلي حمل السلاح ضد الحكومة, عندما جاءت النتائج الأولية للانتخابات في غير صالحها.

من ناحية أخري, فإن الانتخابات التعددية لا تكفل مبدأ تداول السلطة في حالات الدول التي تنقسم إثنيا إلي جماعة إثنية كبيرة أو مسيطرة, وأقليات إثنية. في رواندا, علي سبيل المثال, فإن إجراء انتخابات تعددية يضمن لجماعة الهوتو الاستئثار بالسلطة علي الدوام, نظرا لأنهم يمثلون 85% من سكان الدولة, في حين يمثل التوتسي 15% فقط, وهو ما يعني استحالة تداول السلطة, الأمر الذي يفسر لجوء الأقليات الإثنية في مثل هذه الحالات إلي القوة المسلحة, لكي تحقق بالعنف ما استحال تحقيقه من خلال الوسائل السلمية.

وعلي المستوي الاقتصادي, يدعو نموذج الأمم المتحدة لبناء السلم إلي الأخذ بنمط اقتصاد السوق, بما ينطوي عليه من تحرير التجارة, وتقليل تدخل الدولة في الحياة الاقتصادية. وبالرغم من التسليم بأن هذا الأمر يمثل اتجاها عالميا في الوقت الراهن, إلا أنه لا يتناسب مع الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتدهورة في الدول الإفريقية المنكوبة بالصراعات الداخلية, حيث يتعارض تقليل الإنفاق الحكومي مع الحاجة إلي زيادة الإنفاق العام لمواجهة متطلبات إعادة الإعمار وتحقيق التنمية بعد انتهاء الصراع. كما أن تقليل الإنفاق العام يضر جدا بالشرائح الاجتماعية ذات الدخل المنخفض, الأمر الذي يزيد من نطاق عدم المساواة, ويخلق نوعا من الاضطراب الاقتصادي, الذي قد يتسبب في الانتكاس إلي حالة الصراع.

بالإضافة إلي ذلك, فإن بعض ممارسات بناء السلم في المجال الاقتصادي ربما تسهم في زيادة الفقر وتقويض الاقتصادات الوطنية في الدول الخارجة من الصراعات. وعلي سبيل المثال, فإن ممارسات إعادة الإعمار تسهم في تقويض الاقتصادات الوطنية التي تسعي إلي الاعتماد علي الذات. وذلك لأن إعادة الإعمار لا تهتم ببناء ما دمرته الحرب, وإنما تهتم بإعادة تشكيل الدول سياسيا واقتصاديا واجتماعيا, وفقا لنمط معين يتسق مع مصالح واتجاهات الدول التي تتبعها الشركات القائمة بإعادة الإعمار. كما أن تسابق الشركات الاحتكارية علي القيام بمهام إعادة الإعمار قد يدفعها إلي تأجيج الصراعات الداخلية, عبر تقديم العمولات لقادة تلك الفصائل المتحاربة, وتزويدهم بالأسلحة, والدعم اللوجيستي, وذلك حتي يزداد حجم التدمير, ومن ثم تتسع مهام إعادة الإعمار.

كما يعيب نموذج بناء السلم في الأمم المتحدة أيضا أنه يعطي الأولوية للاستقرار السياسي علي حساب العدل, الأمر الذي يسوغ الإفلات من العقاب للمتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان. فبالرغم من اهتمام الأمم المتحدة بمحاكمة المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان في أثناء الصراع المسلح, وضمان عدم إفلاتهم من العقاب, إلا أنها من الناحية العملية لا تزال تعطي الأولوية للتسويات السياسية والحلول الوسط, ولتوازنات القوي بين الخصوم, وذلك لضمان الاستقرار السياسي, بدعوي أن الإصرار علي العدل, ومعرفة الحقائق كاملة, ومعاقبة الجناة, ربما يعرقل جهود المصالحة الوطنية, ومن ثم يؤدي إلي تقويض عمليات بناء السلم.

ففي الكونغو الديموقراطية, علي سبيل المثال, لم تكترث الأمم المتحدة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها قوات لوران كابيلا ضد السكان المدنيين في أثناء زحفها للإطاحة بنظام موبوتو عام 6991/7991. كما أشادت المنظمة ببراعة ديسمون توتو الذي ترأس لجنة الحقيقة في جنوب إفريقيا في تجسيد الفلسفة القائمة علي الصفح من أجل صفاء القلوب وتحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية, وهو ما كان علي حساب مبدأ العدل.

وحتي في حالة الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994, فإن بطء إجراءات التحقيق في إطار المحكمة الجنائية الدولية الخاصة برواندا, التي شكلتها الأمم المتحدة, خلق شعورا باليأس لدي الضحايا في القصاص من الجناة. بالإضافة إلي أن عدم مراعاة الخصوصيات الثقافية والدينية في رواندا ظل حائلا أمام نقل ملفات المتهمين من المحكمة الجنائية الدولية إلي القضاء الرواندي, حيث يتطلب ذلك, بالإضافة إلي توافر ضمانات المحاكمة العادلة والمنصفة, إلغاء عقوبة الإعدام من التشريعات الرواندية, وهو ما أدي إلي تعثر نقل تلك الملفات منذ منتصف 2006, بالرغم من أن تفويض المحكمة الجنائية الدولية الخاصة برواندا انتهي في ديسمبر 8002.

أما بالنسبة لأخطاء تطبيق بناء السلم في إفريقيا, فتتمثل في أن الأمم المتحدة راحت تطبق نموذجها لبناء السلم في القارة قبل أن تنتهي فعليا من صياغة نموذج متكامل لبناء السلم, يحدد مضمونه, والمهام التي يتضمنها, والجهات القائمة علي تنفيذه, والتسلسل القيادي لعمليات بناء السلم, والآليات المعنية بتخطيط وتنسيق وتمويل جهود بناء السلم. ومن ثم, ظهرت الكثير من الأخطاء عند التطبيق.

وعلي سبيل المثال, كان التفويض الملقي علي عاتق بعثات بناء السلم يفتقر إلي الوضوح في حالات عديدة, لعل أهمها حالة الصومال, عندما انحرفت القيادة الأمريكية لعملية الأمم المتحدة الثانية في الصومال عن مهامها المتعلقة بحفظ وبناء السلم إلي محاولة فرض السلم بالقوة علي الصوماليين, الأمر الذي أدخل قوات الأمم المتحدة كطرف جديد في معادلة الصراع, فأصبحت هدفا للميليشيات الصومالية المسلحة, فانتهي الأمر بفشل ذريع لعملية الأمم المتحدة وقيادتها الأمريكية.

ومن ناحية أخري, لا يزال مجلس الأمن الدولي يهيمن علي منظومة الأمم المتحدة, الأمر الذي يعطي الفرصة للولايات المتحدة وحلفائها الغربيين من ذوي العضوية الدائمة في المجلس للهيمنة علي عمليات السلام التي تقوم بها المنظمة. ولعل ما يحدث في دارفور خير شاهد علي ذلك, حيث اتبعت الأمم المتحدة نمطا تصعيديا ضد حكومة السودان, فتقاعست عن تقديم الدعم اللازم لبعثة الاتحاد الإفريقي في دارفور, لتفشل في أداء مهامها, بما يبرر نشر قوات تابعة للأمم المتحدة في الإقليم, بموجب القرار 1706, الذي تنتهك أغلب بنوده السيادة الوطنية للسودان, لتقبل الحكومة السودانية في النهاية بنشر بعثة مختلطة 'مشكوك في مصداقيتها' تابعة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

كما تفتقر عمليات بناء السلم إلي سياسة محددة للتمويل, وهو ما جعلها تعتمد حتي الآن علي المساهمات الطوعية من جانب المؤسسات الدولية والدول المانحة. ولما كانت عمليات بناء السلم من العمليات ذات الأجل الطويل, والتي ربما يتجاوز مداها عشر سنوات, فإن حماس الجهات التمويلية قد يفتر عن الاستمرار في دعم بناء السلم. ففي الكونغو الديموقراطية, علي سبيل المثال, لم تستطع الأمم المتحدة تدبير أكثر من 51% من المبلغ المطلوب في النداء الإنساني الخاص بهذا البلد خلال عام 2005 , وهو212 مليون دولار, بالرغم من هلاك 3.9 مليون نسمة بسبب الجوع والمرض خلال فترة الحرب الأهلية, ووفاة 1200 شخص يوميا في المتوسط, وهو معدل للضحايا يكافئ حدوث كارثة بحجم تسوماني كل ستة أشهر.

وتزداد حدة المشكلة مع اتجاه الولايات المتحدة الأمريكية نحو تخفيض نسبة مساهمتها في تكاليف عمليات السلام التابعة للأمم المتحدة, حيث انخفضت هذه النسبة من 31% عام 1996 إلي 27.6% عام 1002. كما انخفضت نسبة مساهمة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن مجتمعة في ميزانيات عمليات الأمم المتحدة للسلام من 57% عام 1992 إلي 47% عام 1002.

ويبدو أن نقص الإرادة السياسية -وليست المشكلات الاقتصادية- هو السبب الأساسي وراء ذلك, خاصة أن تكاليف عمليات الأمم المتحدة للسلام منذ انطلاقها حتي نهاية عام 2008 (54 مليار) تقل عن 1% من الإنفاق العسكري العالمي الذي يقدر ب- 800 مليار دولار سنويا.

ويلاحظ أيضا أن كثيرا من عمليات الأمم المتحدة لبناء السلم تركز علي الأبعاد السياسية والأمنية, وذلك علي حساب الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والنفسية لبناء السلم. وعلي سبيل المثال, هل يكفي لبناء السلم في رواندا تشكيل الحكومة وبناء المؤسسات وإجراء الانتخابات, في الوقت الذي لا يزال يعاني فيه اللاجئون الروانديون في شرق الكونغو الديموقراطية? وكيف يمكن تحقيق الاندماج الوطني بين الهوتو والتوتسي في الوقت الذي لا يزال فيه مئات الآلاف من أسر ضحايا الإبادة الجماعية يبحثون عن جثث ذويهم في المقابر الجماعية?

كما تشير التقارير إلي تورط العناصر المشاركة في بعثات الأمم المتحدة في مخالفات عديدة تخل بمصداقية أداء المنظمة الدولية, ومن ذلك نهب ثروات الدول الإفريقية, والاستغلال والانتهاك الجنسي لشعوبها. وعلي سبيل المثال, تصاعدت احتجاجات منظمات حقوق الإنسان إزاء تورط قوات الأمم المتحدة في كل من السودان وساحل العاج في اغتصاب القاصرات. وكذا أدين 179 جنديا من قوات الأمم المتحدة في الكونغو الديموقراطية في اتهامات باغتصاب القاصرات وانتهاك حقوق الإنسان. وقد اعترف جان ماري جيهينو, وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلم, بأن بعض العاملين في قوات حفظ السلم قد أصيبوا بالإيدز, نظرا لنشاطهم الجنسي في أثناء العمل ضمن بعثات الأمم المتحدة في المناطق التي تعمل فيها تلك البعثات.

أما عن المشكلات المرتبطة بالبيئة الداخلية والإقليمية للصراعات الإفريقية, فمن أهمها: وجود الكثير من العناصر المفسدة للسلم, ومنهم القادة أو الأطراف الذين يتصورن أن إقرار السلم عبر المفاوضات سوف يضعف قوتهم ويهدد مصالحهم, ومن ثم فهم يستخدمون القوة لعرقلة جهود الوصول إلي اتفاقات التسوية السلمية, أو عرقلة تنفيذ تلك الاتفاقات إذا أمكن الوصول إليها. كما يشمل المفسدون أيضا أولئك الذين يوقعون اتفاق التسوية السلمية ولكنهم لا يلتزمون بتعهداتهم.

وهناك أيضا بعض الفاعلين المستترين الذين يعملون بشكل خفي من أجل إفساد جهود بناء السلم, وذلك في إطار شبكة تقوم علي الاعتماد المتبادل, ومنهم وكالات الاستخبارات والأجهزة الأمنية, والتنظيمات الأمنية الإقليمية, وشركات الأمن الخاصة, وتجار المخدرات, وتجار الأسلحة, والمشتغلون بغسل الأموال, وسارقو الماس والذهب, وأمراء الحرب. بل إن هناك من يدرج منظمات الإغاثة الإنسانية ضمن هذه الفئة, خاصة عندما ترتبط المكاسب التي تجنيها باستمرار الصراعات, فهنا يتحول العمل الإنساني لهذه المنظمات إلي 'بيزنس لتقديم الخدمات'.

وتكمن المشكلة في صعوبة مواجهة أولئك المفسدين بشكل حاسم, نظرا لما ينتج غالبا عن الصراع من الافتقار إلي إطار قانوني فعال للقبض والسيطرة عليهم, حيث تكون الشرطة والنظام القضائي في أوضاع لا تسمح لها بالعمل الفعال, فضلا عن حساسية مواطني الدول الإفريقية تجاه التدخل الخارجي المكثف.

وفي كثير من عمليات بناء السلم, قد تتعقد الأمور بسبب عدم إشراك بعض الأطراف المهمة في تنفيذ إجراءات بناء السلم, سواء بداية من عمليات التفاوض من التسوية السلمية للصراع, أو في تنفيذ إجراءات بناء السلم. وربما يعود ذلك إلي صعوبة تحديد أطراف الصراع الأساسيين, وهي مشكلة حقيقية تواجه عمليات تسوية الصراعات وبناء السلم. وأحيانا, يكون للتقاليد دور مهم في استبعاد بعض الأطراف, كما هو الحال في المجتمعات الرعوية التقليدية في إفريقيا, إذ لم يكن للنساء دور مهم في عملية صنع القرار السياسي في المجتمعات التقليدية, بسبب الاعتقاد في عدم قدرة المرأة علي الاحتفاظ بالأسرار.

وعلي مستوي البيئة الإقليمية, تشير التجارب إلي دور الفاعلين الإقليميين في التأثير في نتائج عمليات الأمم المتحدة لبناء السلم, إيجابا وسلبا. وعلي سبيل المثال, ساهمت قوات 'إيكوموج' التابعة للجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا 'إيكواس', في تقويض جهود الأمم المتحدة لبناء السلم في ليبيريا, عندما انخرطت في نهب الذهب والماس وانتهاك حقوق الإنسان. وهو ما تكرر في سيراليون عام 1998, حيث كانت معظم دول إيكواس تقف إلي جانب نظام أحمد تيجان كباح, فيما كان البعض الآخر, مثل ليبيريا وبوركينا فاسو وجامبيا, يؤيد المتمردين ويمدهم بالأسلحة. وفي هذا المقام أيضا, لا يمكن تجاهل الدور السلبي لإثيوبيا في تقويض جهود الاستقرار السياسي في الصومال. ولكن تلك الأمثلة لا تنفي وجود أدوار إيجابية للأطراف الإقليمية في إنجاح جهود بناء السلم, ومن ذلك الدور الذي قامت به بعثة الاتحاد الإفريقي في بوروندي.

وبعد, فقد أوضحت التجارب السابق عرضها أن دور الأمم المتحدة في بناء السلم في إفريقيا ارتبط أيضا بكثير من السلبيات التي جعلته أقرب إلي التدخل العسكري من جانب المنظمة منه إلي القيام ببناء السلم, وهو التدخل الذي يصب غالبا في صالح الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها.

وحتي بالنسبة لحالات النجاح التي حققتها الأمم المتحدة في القارة, فقد ارتبط معظمها بتوافر ظروف استثنائية يصعب تكرارها, كما هو الحال في ناميبيا وموزمبيق, التي ارتبط نجاح الأمم المتحدة فيهما, بسياسات التوافق الدولي في نهاية عهد الحرب الباردة, والتحولات السياسية في جنوب إفريقيا, التي كانت تسيطر علي ناميبيا, وكانت أيضا الداعم الأساسي لحركة المقاومة الوطنية 'رينامو' ضد الحكومة الموزمبيقية.

وعلي ضوء ذلك, فإن الأمم المتحدة مطالبة بتطوير نموذج بناء السلم الذي تطبقه في الوقت الراهن, ليصبح أكثر ملاءمة للواقع الإفريقي, سياسيا واقتصاديا وثقافيا. فلا يشترط مثلا الأخذ بالتعددية الحزبية في كل الحالات التي يطبق فيها, وإنما يؤكد ضرورة اتباع أساليب اقتسام السلطة

Power Sharing, التي تتيح لجميع القوي السياسية في الدول المعنية المشاركة في السلطة حسب وزنها النسبي. وكذا لا يفرض نمطا اقتصاديا أو ثقافيا معينا علي الدول المعنية, حتي لا يحرمها من تطوير بدائل ذاتية أكثر اتساقا مع الخصوصيات الإفريقية.

وفي هذا الإطار, تبدو أهمية تطوير استراتيجية متكاملة لبناء السلم في الأمم المتحدة, بما يضع حدا لأخطاء التطبيق السابق ذكرها, وذلك من خلال تحديد مهام بناء السلم, وتنظيم عمليات الأمم المتحدة في هذا الصدد, من حيث التخطيط والقيادة والتنسيق. وكذا, يجب علي المنظمة تطوير سياسة منضبطة لتمويل عمليات بناء السلم, التي تعتمد حتي الآن علي المساهمات الطوعية التي تقدمها الجهات المانحة.

بيد أن مطالب الإصلاح التي يمكن توجيهها إلي الأمم المتحدة لا تعفي الأفارقة علي المستويات الوطنية والإقليمية من تحمل مسئولياتهم في إنجاح جهود بناء السلم التي تطبقها الأمم المتحدة. وهنا, يبرز دور القيادات الوطنية السياسية, والدينية, وتنظيمات المجتمع المدني, خاصة تنظيمات النساء والشباب. كما يجب علي التنظيمات الإقليمية الإفريقية تحمل مسئولياتها في هذا الشان, لا سيما أن ميثاق الأمم المتحدة يدعو إلي هذا الأمر في فصله الثامن, كما أن الأمم المتحدة خطت في سبيل ذلك خطوات مهمة, ينبغي علي الأفارقة استثمارها.

------------------
* مدرس مساعد بمعهد البحوث الإفريقية، جامعة القاهرة
  رد مع اقتباس
قديم 19-10-2010, 01:43 AM   رقم المشاركة : ( 6 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

مساوئ كامب ديفيد بالارقام ياللى �
يتحدثون عن السيادة ، فليكن ، فنحن لسنا اقل حرصا على امن مصر وسيادتها . فدعونا نتحاور ونتحاسب ونتداول حقائق الامور، وارجو ان تتسع صدورنا لتفاعل موضوعى هادىء حول الاصلح لوطننا المشترك .. ولنبدأ بالامور الاكثر جدية واكثر تاثيرا على امننا القومى . سنتناول فى هذه الورقة انتهاك السيادة الوطنية المصرية فى سيناء بناء على اتفاقية السلام المصرية الاسرائيلية الموقعة عام 1979 ، وسيتم التركيز فيها على محورين اساسيين ، الاول : هو التدابير الامنية الواردة فى الاتفاقية والثاني هو القوات الاجنبية الموجودة فى سيناء : اولاـ التدابير الامنية : وهى ما ورد فى الملحق الاول من الاتفاقية ( الملحق الامنى ) ، ولقد وردت به القيود الاتية على حجم وتوزيع القوات المصرية فى سيناء : * تم لاول مرة تحديد خطين حدودين دوليين بين مصر وفلسطين ، وليس خطا واحدا ، الاول يمثل الحدود السياسية الدولية المعروفة وهو الخط الواصل بين مدينتى رفح وطابا ، اما خط الحدود الدولى الثانى فهو الخط العسكرى او الامنى وهو الخط الواقع على بعد 58 كم شرق قناة السويس والمسمى بالخط (أ). * ولقد قسمت سيناء من الناحية الامنية الى ثلاثة شرائح طولية سميت من الشرق الى الغرب بالمناطق ( ا ) و ( ب ) و (ج ) * اما المنطقة (أ) فهى المنطقة المحصورة بين قناة السويس والخط (أ) المذكور عاليه بعرض 58 كم ، وفيها سمح لمصربفرقة مشاة ميكانيكية واحدة تتكون من 22 الف جندى مشاة مصرى مع تسليح يقتصر على 230دبابة و126 مدفع ميدانى و126 مدفع مضاد للطائرات عيار 37مم و480 مركبة * ثم المنطقة (ب) وعرضها 109 كم الواقعة شرق المنطقة (أ) وتقتصر على 4000 جندى من سلاح حرس الحدود مع اسلحة خفيفة * ثم المنطقة (ج) وعرضها 33 كم وتنحصر بين الحدود الدولية من الغرب والمنطقة (ب) من الشرق و لا يسمح فيها باى تواجد للقوات المسلحة المصرية وتقتصر على قوات من الشرطة ( البوليس) * ويحظر انشاء اى مطارات او موانى عسكرية فى كل سيناء * فى مقابل هذه التدابيرفى مصر قيدت الاتفاقية اسرائيل فقط فى المنطقة (د) التى تقع غرب الحدود الدولية وعرضها 4 كم فقط ، وحدد فيها عدد القوات بـ 4000 جندى * وللتقييم والمقارنة ، بلغ حجم القوات المصرية التى كانت الموجودة شرق القناة على ارض سيناء فى يوم 28 اكتوبر1973 بعد التوقف الفعلى لاطلاق النار ، حوالى 80 الف جندى مصرى واكثر من الف دبابة . * ولكن الرئيس الراحل انور السادات وافق على سحبها جميعا واعادتها الى غرب القناة ما عدا 7000 جندى وثلاثون دبابة ، وذلك فى اتفاق فض الاشتباك الاول الموقع فى 18 يناير 1974 ، * ان مراجعة خطة العدوان الاسرائيلى على سيناء فى حربى 1956 و1967 ، تثير القلق فيما اذا كانت الترتيبات الحالية قادرة على رد عدوان مماثل لا قدر الله . * وللتذكرة فلقد تم العدوان الاسرائيلى عام 1967 على اربعة محاور : 1. محور رفح ، العريش ، القنطرة 2. محور العوجة ، ابو عجيلة ، الاسماعيلية 3. محور الكنتلا ، نخل ، السويس 4. محور ايلات ، دهب ، شرم الشيخ جنوبا ثم الطور ، ابو زنيمة شمالا ليلتقى مع هجوم المحور الثالث القادم من راس سدر * وتجدر الاشارة الى ان المنطقة المسلحة الوحيدة (أ) تنتهى قبل ممرات الجدى ومتلا والخاتمية التى تمثل خط الدفاع الرئيسى عن سيناء . * سبق للرئيس السادات ان رفض هذا الوضع ، اذ انه صرح فى 19 مارس 1974 " آن الحديث الدائر في اسرائيل عن نزع سلاح سيناء يجب آن يتوقف 0 فاذا كانوا يريدون نزع سلاح سيناء فسوف اطالب بنزع سلاح اسرائيل كلها 0 كيف انزع سلاح سيناء 00انهم يستطيعون بذلك العودة في وقت يريدون خلال ساعات " ثانيا : القوات الاجنبية فى سيناء : وهى القوات متعددة الجنسية MFO او ذو" القبعات البرتقالية " كما يطلق عليها للتمييز بينها وبين قوات الامم المتحدة ذو القبعات الزرقاء . ويهمنا هنا التاكيد على الاتى : * نجحت امريكا واسرائيل فى استبدال الدور الرقابى للامم المتحدة المنصوص عليه فى المعاهدة ، بقوات متعددة الجنسية ، وقع بشانها بروتوكول بين مصر واسرائيل فى 3 اغسطس 1981. * تتشكل القوة من 11 دولة ولكن تحت قيادة مدنية امريكية * ولا يجوز لمصر بنص المعاهدة ان تطالب بانسحاب هذه القوات من اراضيها الا بعد الموافقة الجماعية للاعضاء الدائمين بمجلس الامن . * وتقوم القوة بمراقبة مصر، اما اسرائيل فتتم مراقبتها بعناصر مدنية ، ومن هنا جاء اسمها " القوات متعددة الجنسية والمراقبون " MFO * وليس من المستبعد ان يكون جزءا من القوات الامريكية فى سيناء عناصر اسرائيلية بهويات امريكية وهمية او مزورة . * وفيما يل بعض التفاصيل : * تتحدد وظائف MFO فى خمسة مهمات = ( 4 + 1 ) هى : 1. تشغيل نقاط التفتيش ودوريات الاستطلاع ومراكز المراقبة على امتداد الحدود الدولية وعلى الخط ( ب ) وداخل المنطقة ( ج ) 2. التحقق الدورى من تنفيذ احكام الملحق الامنى مرتين فى الشهر على الاقل ما لم يتفق الطرفان على خلاف ذلك 3. اجراء تحقيق اضافى خلال 48 ساعة بناء على طلب احد الاطراف 4. ضمان حرية الملاحة فى مضيق تيران 5. المهمة الخامسة التى اضيفت فى سبتمبر2005 هى مراقبة مدى التزام قوات حرس الحدود المصرية بالاتفاق المصرى الاسرائيلى الموقع فى اول سبتمبر 2005 والمعدل فى 11 يوليو 2007 ( ملاحظة : لم يعلن عن هذا الاتفاق ولا نعلم ما جاء به ، ولقد وقع بعد سيطرة حماس على غزة ) * مقر قيادة القوة فى روما ولها مقرين اقليميين فى القاهرة وتل ابيب * المدير الامريكى الحالى يدعى جيمس لاروكو James A. Larocco ومدة خدمته اربعة سنوات بدأها فى 24 يوليو 2004 ولقد شارك فى مفاوضات السلام المصرية الاسرائيلية عام 1979، كما عمل من قبل فى الكويت والسعودية وافغانستان وباكستان وبنجلاديش واسرائيل . * وكان المدير السابق يدعى آرثر هيوز امريكى الجنسية ايضا وكذلك سيكون التاليين بنص البروتكول . * تتمركزالقوات فى قاعدتين عسكرتين : الاولى فى الجورة فى شمال سيناء بالمنطقة ( ج ) والثانية بين مدينة شرم الشيخ وخليج نعمة * بالاضافة الى ثلاثين مركز مراقبة * ومركز اضافى فى جزيرة تيران الخاضعة للسعودية لمراقبة حركة الملاحة ! * ملاحظة : ( السعودية لا تعترف باسرائيل فكيف تكون طرفا فى الترتيبات الامنية لكامب ديفيد ) التكوين وتوزيع القوات : * تتكون من قيادة وثلاثة كتائب مشاة لا تزيد عن 2000 جندى ودورية سواحل ووحدة مراقبة ووحدة طيران حربية ووحدات دعم واشارة * الكتائب الثلاثة هى كتيبة امريكية تتمركز فى قاعدة شرم الشيخ والكتيبتين الاخرتين احداهما من كولومبيا والاخرى من فيجى وتتمركزان فى الجورة فى الشمال وباقى القوات من باقى الدول موزعة على باقى الوحدات وفيما يلى جدول يبين عدد وتوزيع وجنسية القوات : الدولة طبيعة القوات عدد الافراد الولايات المتحدة كتيبة مشاة فى شرم الشيخ 425 الولايات المتحدة وحدة طبية ووحدة مفرقعات ومكتب القيادة المدنية 235 الولايات المتحدة القيادة العسكرية 27 كولومبيا كتيبة مشاة فى الجورة فى الشمال 358 فيجى كتبة مشاة فى الجورة فى الشمال 329 المملكة المتحدة القيادة العسكرية 25 كندا القيادة العسكرية والارتباط وشئون الافراد 28 فرنسا القيادة العسكرية والطيران 15 بلغاريا الشرطة العسكرية 41 ايطاليا دورية سواحل من ثلاثة سفن لمراقبة الملاحة فى المضيق وخليج العقبة 75 نيوزيلاندا دعم وتدريب واشارة 27 النرويج القيادة العسكرية ومنها قائد القوات الحالى 6 اورجواى النقل والهندسة 87 يلاحظ من الجدول السابق ما يلى : * تضطلع الولايات المتحدة بمسئولية القيادة المدنية الدائمة للقوات كما ان لها النصيب الاكبر فى عدد القوات 687 من 1678 فرد بنسبة 40 % * وذلك رغم انها لاتقف على الحياد بين مصر واسرائيل ، ( راجع مذكرة التفاهم الامريكية الاسرائيلية الموقعة فى 25 مارس 1979 والتى تعتبر احد مستندات المعاهدة .) * وقد اختارت امريكا التمركز فى القاعدة الجنوبية فى شرم الشيخ للاهمية الاستراتيجية لخليج العقبة والمضايق بالنسبة لاسرائيل * رغم ان جملة عدد القوات لا يتعدى 2000 فردا ، الا ان كافية للاحتفاظ بالمواقع الاستراتيجية لصالح اسرائيل فى حالة وقوع اى عدوان مسقبلى منها ، خاصة فى مواجهة قوات من الشرطة المصرية فقط فى المنطقة ( ج ) * ان الوضع الخاص للقوات الامريكية فى بناء الـ MFO قد يضع مصر فى مواجهة مع امريكا فى ظل اى ازمة محتملة ، مما سيمثل حينئذ ضغطا اضافيا على اى قرار سياسى مصرى . * تم استبعاد كل الدول العربية والاسلامية من المشاركة فى هذه القوات * ومعظم الدول الاخرى عدد قواتها محدود وتمثيلها رمزى فيما عدا كولومبيا وفيجى * ان القيادة العسكرية كلها من دول حلف الناتو الميزانية والتمويل : * تقدر الميزانية السنوية الحالية للقوات 65 مليون دولار امريكى * تتقاسمها كل من مصر وماسرائيل * بالاضافة الى تمويل اضافى من اليابان والمانيا وسويسرا وفى اسرائيل : اما على الجانب الاخر فى المنطقة (د) فلا يوجد اكثر من 50 فردا كلهم مدنيون واكثر من ثلثهم امريكيين. كان ما سبق هو حجم ازمة السيادة فى سيناء ، اما عن السبيل للخروج منها ، فان هذا حديث آخر
  رد مع اقتباس
قديم 19-10-2010, 02:13 AM   رقم المشاركة : ( 7 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

بديل يدعو لتدارك عيوب نظام الأمم المتحدة الخاص بتسجيل الأضرار

الناشئة عن الجدار


بيت لحم/ نجيب فراج- توجه مركز بديل لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين، والعضو الاستشاري في المجلس الاقتصادي-الاجتماعي التابع للامم المتحدة ومقره مدينة بيت لحم، برسالة عاجلة إلى المؤسسات الدولية والمنظمات الأهلية المعنية مطالبا بضرورة التحرك لتدارك العيوب التي تشوب نظام الامم المتحدة الخاص بتسجيل الأضرار الناشئة عن الجدار الفاصل الذي تبينه اسرائيل في الضفة الغربية. وحسب مركز بديل فان الرسالة جائت بعدما قدم سكرتير الأمم المتحدة كوفي عنان
في 17 تشرين الأول 2006 تقريرا خاصا بهذا الشأن حدد ضمنه إطار نظام التسجيل ومهمات وصلاحيات المسجل. ويذكر ان مندوب فلسطين في الأمم المتحدة السيد رياض منصور قد أعلن أن هذا النظام سيعاد إدراجه على جدول أعمال الجمعية العامة في الخامس من كانون الأول 2006
وقد اكد بديل في رسالته أن نظام تسجيل الأضرار المقدم يخالف الأسس القانونية التي أوجبته.؛ حيث أن هذا النظام يجب أن يستند في الأساس إلى قرار محكمة العدل الدولية القاضي بعدم شرعية بناء الجدار وبوجوب تفكيكه، وضرورة إعادة الأراضي والممتلكات المصادرة لأصحابها الفلسطينيين وتعويضهم عن كل الخسائر التي لحقت بهم جراء أعمال البناء. وقد شدد بديل على ان اهم العيوب التي اعترت النظام المقدم تتمثل في عدم شمول النظام لآلية محددة وخاصة تعنى بالأضرار غير المادية وغير المباشرة الناشئة عن الجدار.
ويشار هنا إلى أن الأضرار الواجب تسجيلها بحسب قرار محكمة العدل الدولية، وبحسب قرار الامم المتحدة (2 آب 2004) القاضي بتشكيل هذا النظام يجب ان تشمل تلك المادية والمعنوية. ان النظام المقدم يغفل ما يلحقه الجدار بالفلسطينيين من أضرار تتصل بحرية التعليم، والانتفاع بالخدمات العلاجية، والتواصل العائلي وحرية التنقل وغيرها من الأضرار غير المباشرة وغير المادية.
وكذلك خلو النظام من آلية خاصة بتقدير الأضرار على أسس مهنية يمكن الاعتماد عليها مستقبلا للتقدم بدعاوى حقوقية.
وعدم الحضور الفعلي الميداني للمسجل المكلف بمتابعة إجراءات التسجيل ذات الصلة والاكتفاء بوضع آلية للتسجيل عبر التواصل والتراسل الكترونيا. ولقد جاء هذا الخلل تعبيرا عن عجز المجتمع الدولي عن إجبار إسرائيل على استقبال المسجل وقبول حضوره الرسمي تحت هذه الصفة. ان عدم حضور المسجل ميدانيا يقود عمليا إلى إهدار حقوق الفلسطينيين والى إهمال توثيق الانتهاكات الإسرائيلية، ومن ثم إلى حرمان أصحاب الحقوق مستقبلا من التقدم بدعاوى استعادة حقوقهم.
وأكد بديل في رسالته على ان تجربة لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين التابعة الأمم المتحدة والتي أسست في العام 1948 وكلفت بمتابعة القضايا العالقة بين أطراف الصراع في حينه والتي من أهمها: تسجيل أملاك الفلسطينيين وتسهيل عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم الأصلية، يجب ان تؤخذ بالحسبان بحيث لا تتكرر الأخطاء ولكي لا تبقى حقوق الشعب الفلسطيني معلقة على رغبات بعض الدول أو رهنا بموازين القوى.




  رد مع اقتباس
قديم 19-10-2010, 03:10 PM   رقم المشاركة : ( 8 )
مؤرخ حديث {فارس العاشر من رمضان}


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1670
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :
الاقامة :
التحصيل الدراسي :
المشاركـــــــات : 10 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : طالبة تاريخ حديث is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

طالبة تاريخ حديث غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

مشكور

وما قصرت

ولكن اطمع بالمزيد بالاخص عن حقوق المراءة في منظمة الامم المتحدة
  رد مع اقتباس
قديم 21-10-2010, 02:52 AM   رقم المشاركة : ( 9 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

صندوق الأمم المتحدة للمرأة UNIFEMالأهداف:
اليونيفيم هي صندوق الأمم المتحدة للمرأة. وهي التي تقدم المساعدة المادية والتقنية للبرامج المبدعة والبناءة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة،وتضع الإستراتيجية في كيفية تمكين المرأة وتشجيعها والمساواة بين الجنسين .وتضع تقدم حقوق المرأة في مركز جهودها.

المزيد .... | أكثر من 4100 بايت | تعليقات
منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ( UNICEF)الأهداف:
إن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مكلفة من قبل الجمعية العامة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بالمطالبة بحماية حقوق الأطفال والمساعدة في تلبية حاجاتهم الأساسية وزيادة الفرص أمامهم كي يستفيدوا من طاقاتهم الكامنة بالكامل.
المزيد .... | أكثر من 4485 بايت | تعليقاتبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP:الأهداف
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هو الشبكة الإنمائية العالمية للأمم المتحدة؛
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةوهو يحض على التغيير ويعمل على ربط البلدان بالمعارف، والخبرات، والموارد لمساعدة الناس على بناء حياة أفضل.
المزيد .... | أكثر من 2859 بايت | تعليقاتصندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPAبيان المهمة
هو وكالة دولية تنموية تعزز حق كل امرأة ورجل وطفل بأن ينعم بحياة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةصحية وفرص متساوية. يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA البلدان من خلال استخدام البيانات السكانية ووضعها في السياسات والبرامج بهدف خفض الفقر وضمان أن كل حمل هو مرغوب فيه
المزيد .... | أكثر من 4917 بايت | تعليقاتمفوضية الأمم المتحدة للاجئين UNHCRالأهداف :•
حتى تاريخه، سجل حوالي250,000 لاجئ عراقي مع المفوضية.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ولأسباب تتعلق بالتوطين إلى بلد ثالث والعودة إلى العراق وما تقوم به المفوضية للتأكد من تواجد اللاجئين المسجلين فعلياً في سورية يقدر عدد المسجلين في سورية حالياً بــ 215.429 لاجئ.

المزيد .... | أكثر من 5093 بايت | تعليقاتبرنامج الأغذية العالمي (WFP)الأهداف
يعتبر برنامج الأغذية العالمي المنظمة الإنسانية الأكبر في مواجهة الجوع
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة في العالم. حيث يقوم البرنامج في حالات الطوارئ بإيصال المساعدات الغذائية إلى المحتاجين ، وذلك من خلال إنقاذ ضحايا الحروب والنزعات المدنية والكوارث الطبيعية من خطر المجاعة.
المزيد .... | أكثر من 5423 بايت | تعليقاتوكالة الأمم المتحدة لإغاثة و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)U‘آًٌِ:الأهداف
تأسست وكالة الأمم المتحدة لإغاثة و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة في الشرق الأدنى (الأونروا) بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 (4) تاريخ 8 كانون الأول/ديسمبر 1949 حيث أسند إليهاالوصاية لتقديم المساعدة إلى 4,6 مليون فلسطيني في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وغزة
المزيد .... | أكثر من 3752 بايت | تعليقاتبرنامج متطوعي الأمم المتحدة UNVالأهداف:
تمّ تأسيس برنامج متطوعي الأمم المتحدةUNV، في عام ١٩٧١من
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة قبل الجمعية العمومية للأمم المتحدة والمختص برفع الوعي حول التطوع وزيادة المراجع وبناء العلاقات للموارد المتوفرة لتوفير التعاون التقني للدول النامية في مجال التطوع بهدف تقديم إمكاناته الكاملة كمورد لإنجاز أهداف الألفية للتنمية.
المزيد .... | أكثر من 3254 بايت | تعليقاتمنظمة الأغذية والزراعة(FAO)تعتبر منظمة الأغذية والزراعة اليوم واحدة من أكبر الوكالات المتخصصة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةضمن نظام الأمم المتحدة والوكالة الرائدة في مجال الزراعة والمواشي والغابات وصيد السمك والتنمية الريفية إضافة إلى القضايا المتعلقة بالمياه والأراضي والتنوع الحيوي والموارد الطبيعية.
المزيد .... | أكثر من 9058 بايت | تعليقاتمنظمة الصحة العالمية(WHO)الأهداف
منظمة الصحة العالمية هي إحدى منظمات الأمم المتحدة متخصصة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةفي مجال الصحة وقد تأسست في 7 نيسان/أبريل 1948. تُحكم منظمة الصحة العالمية من قِبل 192 دولة عضو من خلال جمعية الصحة العالمية.
المزيد .... | أكثر من 4760 بايت | تعليقاتالمنظمة الدولية للهجرة IOMاستراتيجية البلد:
تمّ تأسيس المنظمة الدولية للهجرة في دمشق بشكل فعلي في كانون الثاني من عام 2001.
وتقدم المنظمة خدمات في عدد من مجالات النقل ومجالات أخرى متعلقة بالهجرة. أكثر من 9000 شخص تسلم مساعدة من المنظمة الدولية للهجرة في أول سنتين ونصف من عملها من خلال إعادة لمّ الشمل العائلات وكذلك من خلال مشاريع التوطين، هذا وبالإضافة إلى برامج الإعانة الطارئة إلى الوطن الأم

المزيد .... | أكثر من 1758 بايت | تعليقاتقوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك UNDOFأنشئت قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في عام 1974 عقب فض الاشتباك الذي اتفقت عليه القوات الإسرائيلية والسورية على مرتفعات الجولان.
وتواصل القوة الإشراف على تنفيذ الاتفاق وصيانة وقف إطلاق النار
  رد مع اقتباس
قديم 21-10-2010, 02:53 AM   رقم المشاركة : ( 10 )

الصورة الرمزية مجد الغد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : May 2008
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
علم الدولة :  Saudi-Arabia
الاقامة : السعودية-المدينة المنورة
التحصيل الدراسي : بكالوريوس
المشاركـــــــات : 20,157 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 54
قوة التـرشيــــح : مجد الغد will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

مجد الغد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هيئة الامم المتحدة

الأمم المتحدة: حقوق المرأة تستحق 0،005 بالمائة فقط من الإنفاق العسكري

الأمم المتحدة, فبراير (آي بي إس) - بقلم ثاليف ديين

خصصت الأمم المتحدة لأنشطة حقوق المرأة فى عام 2006، مجرد 57 مليون دولار، أي ما يعادل 2 بالمائة من ميزانية "يونيسيف" أو 0،005 بالمائة من الإنفاق العسكري فى العالم، مما أثار موجة من الاحتجاج والمطالب عشية اجتماع حول "تمويل المساواة وتمكين المرأة".
فاستباقا لاجتماع لجنة أوضاع المرأة (25 فبراير – 7 مارس) صرحت جوون زايتلين، مديرة منظمة بيئة وتنمية المرأة* أنه "يستحيل مناقشة تمويل المساواة دون مناقشة الآليات الهيكلية للأمم المتحدة، لتخصيص الأرصدة الضرورية للنهوض بأحوال المرأة ميدانيا".
وحذرت فى حديثها ل "آي بى اس" من خطر تبديد الجهود التى بذلتها المرأة فى العامين الأخيرين، بغية إدخال تغييرات هيكلية "ما لم تقام هيئة قوية لشئون المرأة، تترأسها شخصية بدرجة وكيل للسكرتير العام للمنظمة".
وبدورها، لم تكتفي منظمة المرأة العالمية للسلام والحرية** بالتذكير بأن مخصصات صندوق المرأة التابع للأمم المتحدة "يونيفيم" مثلت 2 بالمائة من ميزانية منظمة الطفولة "يونيسيف".
فقد أضافت أن مجموع مخصصات الهيئات الأممية المعنية بالمرأة، بما فيها إدارة تقدم المرأة ومكتب المستشار الخاص لشئون النوع والمعهد الدولي للأبحاث والتدريب لتقدم المرأة، بلغت 65 مليون دولارا فى 2006 أي مجرد 0،005 بالمائة من الإنفاق العسكري فى العالم البالغ 1،2 تريليون دولارا فى نفس العام.
وعلى الرغم من أن ميزانية "يونيفيم" قد ضوعفت فى 2007 لتبلغ نحو 115 مليون دولارا، إلا أنها ما زالت تتذيل قائمة غالبية المنظمات الأخرى التابعة للأمم المتحدة.
هذا ويبدو أن اقتراح إقامة منظمة جديدة برئاسة وكيل لسكرتير عام الأمم المتحدة قد دخل فى متاهات مجهولة رغم دعم بان كي مون له. فقرارا بهذا الشأن يتطلب موافقة الجمعية العامة. لكن الدول الأعضاء أدارت ظهرها له لأسباب سياسية أو مالية. وفى تصريح ل "آي بى اس" عن هذا الوضع، أكدت جيسيكا نيوريث رئيسة المنظمة الحقوق العالمية "المساواة الآن"، أنه "تم الاعتراف على نطاق واسع بأن الاستثمار فى المرأة إنما يجنى ثمارا هامة فى التنمية والسلام وغيرهما. ومع ذلك فلا يستثمر أحد فى المرأة...".
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المتحدة, الامم, إخوة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

 


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
المواضيع المطروحة في المنتدي تعبر عن راي اصحابها والمنتدي غير مسئول عنها

a.d - i.s.s.w

   

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32